مصر وفنلندا يبحثان تنظيم مهرجان ثقافى دولي لذوي الإعاقة

مصر وفنلندا يبحثان تنظيم مهرجان ثقافى دولي لذوي الإعاقة أرشيفية

بحث وزير الثقافة حلمي النمنم، اليوم الأحد، مع الهيئة الدولية للثقافة والفنون الدمجية التابعة لوزارة ثقافة دولة فنلندا، تنظيم مهرجان دولي لذوي الإعاقة، يقام في مصر، في شهر أكتوبر القادم، بمشاركة 50 دولة.

حضر الاجتماع كل من كيرسي موستالاهتي، رئيس الهيئة الدولية للثقافة والفنون الدمجية، وتاريا ميسيا نائب رئيس الهيئة، اللذين يزوران القاهرة حاليا، ومحمد كريم رئيس مركز مصر والشرق الأوسط وإفريقيا الهيئة الدولية للثقافة والفنون الدمجية، والدكتورة نيفين الكيلاني رئيس صندوق التنمية الثقافية، والدكتور أيمن عبد الهادي رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية.

وفي البداية وجهت موستالاهتي الدعوة إلى وزارة الثقافة المصرية، للمشاركة في احتفال دولة فنلندا بمرور 100 عام على استقلالها، في شهر أغسطس المقبل لعام 2017، كما دعت مصر إلى استضافة مهرجان دولي لذوي الاحتياجات الخاصة، لتقديم الفنون وأحدث النظريات في طرق التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى إقامة مؤتمر لعرض أحدث المستجدات العلمية، فضلًا عن تنظيم معرض لتقديم أحدث المنتجات الخاصة في مجال مساعدة المعاقين حركيًا وبصريًا وذهنيًا.

من جانبه، رحب وزير الثقافة بمشاركة مصر في احتفال دولة فنلندا، بمرور 100 عام على استقلالها، مؤكدا على عمق العلاقات الثقافية بين مصر وفنلندا.

كما رحب الوزير، بتنظيم مهرجان دولي لذوي الاحتياجات الخاصة، داعيا إلى أن يتم استضافته بشكل دوري، ليصبح "المهرجان المصري الدولي لذوي الاحتياجات الخاصة"، ويتم تنظيمه كل عامين.

وقال "يوجد لدينا مشكلة حقيقية، ويهمني أن نجد لها علاجا مجتمعيا، فهذه الفئة تستحق منا الاهتمام، ولدينا نماذج فنية متميزة تابعة لوزارة الثقافة، منها فرقة ذوى الاحتياجات الخاصة بقصر الأنفوشي، والنور والأمل والصامتين، بالإضافة إلى فرق الجمعيات الأهلية".

ووجه وزير الثقافة، رؤساء القطاعات التابعة للوزارة، بالبدء في الإعداد لتنظيم هذا المهرجان، في شهر أكتوبر العام المقبل، بمشاركة باقي الوزارات، مثل وزارة الشباب والرياضة، ووزارة الآثار، ووزارة السياحة، والتربية والتعليم، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، والمجلس القومي لشئون الإعاقة، حتى تصبح مصر مركزا دوليا لذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدا رغبة مصر في أن يكون لديها دور الريادة في قيادة فنون ذوي الاحتياجات الخاصة.