براد بيت لن يواجه تهما بشأن مزاعم سوء معاملة أحد أطفاله

براد بيت لن يواجه تهما بشأن مزاعم سوء معاملة أحد أطفاله

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف بي آي) أن الممثل براد بيت لن يواجه تهما جنائية، وذلك بعد تحقيقات بشأن مزاعم عن سوء معاملته لأحد أطفاله.

وكان النجم الأمريكي، الفائز بجائزة أوسكار، قد اتهم بسوء معاملة ابنه مادوكس، البالغ من العمر 15 عاما، خلال رحلة على متن طائرة خاصة من فرنسا إلى لوس أنجيليس.

وأقامت الممثلة أنجيلينا جولي دعوى لطلب الطلاق من بيت عقب الحادث، كما طالبت برعاية منفردة لأطفالهما الستة.

وكان الأخصائيون الاجتماعيون، الذي حققوا في الاتهام، قد برأوا بيت قبل نحو أسبوعين.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي "ردا على المزاعم بشأن ما حدث على متن الطائرة التي كانت تقل السيد بيت وأولاده، فقد أجرى المكتب مراجعة لظروف الواقعة، وقرر عدم إجراء مزيد من التحقيقات".

وأضاف المكتب "لم يتم توجيه اتهامات في هذه القضية".

ويسعى بيت إلى الحصول على رعاية قانونية وشخصية مشتركة مع جولي للأطفال الستة.

ومن بين هؤلاء الأطفال ثلاثة، كانت جولي قد تبنتهم قبل بدء علاقتها مع بيت عام 2004.

وكان براد بيت وجولي قد تزوجا قبل نحو عامين، في حفل خاص أقيم في مزرعتهما في منطقة بروفنس في فرنسا.