جزائري آخر يتورط في قضية سعد لمجرد.. صور

جزائري آخر يتورط في قضية سعد لمجرد.. صور

تداول جمهور المطرب المغربي سعد لمجرد عدة صور للشاب الجزائري الأصل "ماريز ساحنون"، تجمعه بـ"لمجرد" قبل وقوع حادث الاغتصاب، ودخوله سجن فلوري بباريس يوم 26 أكتوبر الماضي.

وبالبحث عن الحساب الشخصي لـ"ماريز" على فيس بوك، تبين وجود صورة له في ملهى "ماتينيون" الليلي يوم 25 أكتوبر الماضي، والذي تواجد فيه سعد لمجرد مع الفتاة الفرنسية لورا بريول التي اتهمته باغتصابها في فندق ماريوت يوم 26 أكتوبر، بعد انتهاء سهرتهما في الملهى الليلي.

وتشير صورة "ماريز" في ملهى "ماتينيون" الليلي في 25 أكتوبر الماضي، إلى وجود علاقة وطيدة بينه وبين "ناديج لاكروا" نجمة تلفزيون الواقع الفرنسية وصديقة لورا بريول.

وكان هناك تسجيل صوتي لـ "ناديج لاكروا" قد ظهر مؤخرًا، تؤكد فيه أنها شاهدت المطرب المغربي سعد لمجرد وقت الحادث مع لورا بريول في ملهى "ماتينيون" الليلي.

وأشارت "ناديج" أن "لمجرد" كان يرافق "لورا" في الملهى وهما في قمة الرومانسية، وخرجا ليلة الحادث وهما مشتبكان الأيدي وفي قمة الرومانسية، مشيرة إلى أنها لا تتوقع أن يكون "لمجرد" قد أغتصب تلك الفتاة، لأنه شخص جيد.

ويأتي هذا في ظل الصمت الذي يهيمن على الشاب الجزائري "ماريز ساحنون"، وعدم ادلاءه بأي تفاصيل عن قضية الاغتصاب بالرغم من معرفته بالمطرب المغربي سعد لمجرد، وتواجدهما معًا في ملهى "ماتينيون" مع لورا بريول ليلة الحادث.

وتعود قضية سعد لمجرد إلى 26 من أكتوبر الماضي، إذا تم حبسه بسجن فلوري بباريس، بعد أن اتهمته فتاة فرنسية تدعى لورا بريول باغتصابها في محل اقامته بفندق الماريوت بشارع "سانزليزيه" بباريس، قبيل أيام من موعد حفلته هناك، ولم يتم الحكم بالقضية إلى الآن.