انتهت بالاعتذار.. تفاصيل أزمة "قمر" و"الهضبة"

انتهت بالاعتذار.. تفاصيل أزمة "قمر" و"الهضبة" عمرو دياب و أيمن بهجت قمر

5 سنوات مرت على خلاف الشاعر والسيناريست أيمن بهجت قمر مع المطرب عمرو دياب، على الرغم من النجاحات الكثيرة التي حققاها معا في العديد من الألبومات السابقة.

إلا أن أيمن بهجت قمر قرر أن ينهي هذا الخلاف الذي استمر منذ 2012، مستغلاً اقتراب عمرو دياب من طرح ألبومه الجديد، ليوجه له التهنئة ويعتذر عما جرى.

وترجع قصة الخلاف بين بهجت قمر و"الهضبة"، عندما شنَّ أيمن بهجت قمر حربًا قوية ضد الفنان عمرو دياب، متهمًا إياه بالتعاون موسيقيًا مع الإسرائيليين، فضلا عن رغبة الأخير في بخس حقوق المؤلفين والملحنين، وفقا لـ"قمر".

وطلب الشاعر أيمن بهجت قمر، في وقت سابق، من الشعراء والملحنين عدم التعاون مع المطرب عمرو دياب في ألبومه الجديد، قائلًا من خلال صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "قررت مع عمرو مصطفى ومحمد يحيى عدم التعاون مع عمرو دياب في ألبومه الجديد، وأنصح كل زملائي الشباب بعدم التوقيع على أمر النشر الخاص بشركة روتانا".

وأضاف قمر، خلال لقاء تليفزيوني سابق: "عمرو دياب رفض أنه يقف معانا في موضوع حقوقنا دي ضد شركات الإنتاج، وكنا طالبين منه صيغة في العقود، تحفظ حقوقنا، وكنا متخيلين أنه هيقف جنبنا باعتباره أكبر فنان في الوطن العربي، طلبنا منه كتير أنه يدخل علشان روتانا بتاخد حقوقنا، وقولنا له انتج أغانيك لنفسك".

كما حذر "قمر" من نية شركة "روتانا"، المتعاقد معها عمرو دياب،  في طرح ألبومه الجديد في إسرائيل، مبررًا ذلك بالشراكة التي تربط بين الوليد بن طلال والملياردير اليهودي روبرت مردوخ، وذهب "أيمن" إلى اتهام عمرو صراحة بتعاونه مع إسرائيليين ضد مصالح شعراء وملحنين بلده، وأعلن ذلك نصًا عبر حسابه على "فيسبوك": "عندما يقبل فنان مصري كبير أن يبيع أغنياته وتاريخه إلى روبرت مردوخ الإسرائيلي، فهذه حرية شخصية له بالطبع، لكن بالنسبة لأغنياتي فسأتركها لبلدي ولأولادي، لأنني لا أبيع تاريخي".

وردًا على تصريحات "قمر" أصدر عمرو دياب بيانين، قال في الأول إن الخلاف بينهما سببه عدم تعاونه مع أيمن بهجت في ألبومه الجديد، وهو ما جعل الأخير يتخذ هذا الموقف، ثم طلب في بيانه الثاني من جمهوره عدم الانجراف في مهاترات وسب وقذف الآخرين على إثر الخلاف القائم.

وفشلت كل سبل الوساطة من أجل إنهاء هذا الخلاف، الذي أدى إلى أغضب جمهور "قمر" و"دياب"، وبالأخص جمهور الأخير.

وحاول أيمن خلال الـ5 سنوات التى استمر خلالها الخلاف، أن يكتب رسائل عتاب لـ"دياب" غير صريحة، كان أبرزها باستخدام أسماء الأغاني التي قدمها له: "صديقي اللي راح، ما انكرش بفتكرك، مانكرش إني أوقات بغير عشان أنا مش ملاك، ما انكرش إني بغضب وبثور وبندفع، لكن (صدقني خلاص) (م الليلة دي) مش ندمان، صديقي اللي (كان طيب)، (هلومك ليه)، و(نقول إيه) وللا (يهمك ف إيه) حتى، عموماً هي (أيام وبنعيشها) و(كل واحد يعمل اللي يريحه)، إمضاء اللي كان (أكتر واحد بيحبك)".

وجاء ذلك قبل أن يقرر أيمن بهجت قمر أن ينهي ذلك الخلاف باللجوء إلى الحل المباشر وهو الاعتذار قائلًا: "أنا بقالي فتره بفتح صفحة جديدة مع كل الناس عشان كده مش هتكبر النهارده إني أعتذر وأبارك لأخويا الكبير وعشرة العمر الفنان عمرو دياب على الألبوم الجديد"، في إشارة لألبوم "معدي الناس" المقرر طرحه قريبا.

وتابع عبر صفحته على "فيسبوك": "خمس سنين زعل كتير أوي بصراحة وأنا غلطت لأني أقحمت عمرو في مشكلتي مع (روتانا)، وغلطت أكتر لأني أظهرت الخلاف ده في العلن، ولكن الواحد طول الوقت بيتعلم ومحدش كبير على الاعتذار، ويا عمرو زي انا ما غلطت في العلن أنا بعتذر لك في العلن إنت فوق إنك فنان كبير إنت أخ حقيقي على المستوى الشخصي أنا افتقدته وعفا الله عما سلف".

واختتم رسالته ليعتذر لجمهور عمرو دياب الذين غضبوا منه، بسبب خلافه مع نجمهم المفضل: "وعايز أقدم برضه اعتذار لجمهور عمرو اللي زعل على زعله وحقكوا على راسي من فوق"، لينهي الرسالة بـ"صافي يا لبن".