"الموسيقى العربية" يُهدي دورته الـ26 لروح محسن فاروق

"الموسيقى العربية" يُهدي دورته الـ26 لروح محسن فاروق محسن فاروق

وافق حلمي النمنم وزير الثقافة، على مقترح الدكتورة إيناس عبدالدايم رئيس دار الأوبرا، بإهداء الدورة 26 لمهرجان الموسيقى العربية التي تُعقد بداية نوفمبر المقبل، لروح المطرب محسن فاروق سوليست فرقة نويرة للموسيقى العربية، والذي رحل عن عالمنا 23 يوليو الماضي عن عمر ناهز 56 عاما.

وذكر النمنم، في بيان: يأتي ذلك تقديرا وعرفانا بما قدمه من إنجازات في خدمة الموسيقى العربية والطرب الأصيل بمصر والوطن العربي، ويجري حاليا إعداد فيلم تسجيلي عن مشواره وعطائه الفني الذي تجاوز 30 عاما، باعتباره أحد أبرز العلامات الفنيه في تاريخ المهرجان.

يذكر أن المطرب الراحل محسن فاروق أطلق علية الجمهور والنقاد لقب أستاذ الطرب كأحد أبرز الأصوات المصرية، نظرا لبراعته في أداء أغاني موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، وقدم عددا ضخما من الحفلات الناجحة داخل الوطن وخارجه، كما عرف عنه دماثة الخلق واشتهر بعلاقاته الطيبة والوطيدة مع جميع زملائه من الفنانين والإداريين بالأوبرا.

ومثل فاروق مصر في مشاركات فنية بالكثير من المهرجانات الدولية المتخصصة، كما شغل مناصب رئيس لجنة التراث الموسيقى والمشرف العام على بيت الغناء العربي، التابع لصندوق التنمية الثقافية، ودرب عددا من الأصوات المصرية والعربية التي أصبحت لها مكانة مميزة على الساحة الفنية المصرية والعربية، كما نجح في إعداد مجموعة من المواهب الواعدة القادرة على حفظ وأداء تراث الطرب العربي.