مناقشة كتاب مدخل إلى الدراسة النفسية للأدب لـ شاكر عبد الحميد.. الثلاثاء

مناقشة كتاب مدخل إلى الدراسة النفسية للأدب لـ شاكر عبد الحميد.. الثلاثاء مدخل إلى الدراسة النفسية للأدب

كتب أحمد إبراهيم الشريف

تنظم الدار المصرية اللبنانية حفل توقيع ومناقشة كتاب "مدخل إلى الدراسة النفسية للأدب" للدكتور شاكر عبد الحميد، وزير الثقافة الأسبق، وذلك يوم الثلاثاء المقبل بمقر الدار المصرية اللبنانية.

ويدير الندوة الناشر محمد رشـاد، ويناقش الكتاب الدكتور عمار على حسن والدكتور محمد الشحات.

يحتوى الكتاب على عدد من الفصول الممتعة التى حاولت الإحاطة بالدراسات والإسهامات البارزة التى قدمها محللون نفسيون أمثال فرويد ويونج ولاكان وغيرهما، وكذلك بعض الإسهامات العربية فى هذا المجال، وعدد من الفصول المهمة التى تتناول موضوعات مثل: الخيال والأحلام والدوافع والانفعالات وشخصية المبدع والإبداع والحرية وغير ذلك من الموضوعات.

ويشير شاكر عبد الحميد إلى أنه يمكننا أن نلاحظ وجود اهتمامات عديدة قديمة بالموضوعات النفسية فى مجال الأدب داخل الأعمال الأدبية، حيث ظهر اهتمام الأدباء والنقاد بالجوانب الخاصة بأنماط الشخصيات وسماتها، ودوافعها، وانفعالاتها، وأفكارها، وصورها، وقيمها، واهتماماتها، وتفاعلاتها، واتزانها، واضطرابها، ومثاليتها، وغير ذلك من الجوانب، أما فى مجال الدراسة النفسية للأدب من وجهة نظر علماء النفس أو المحللين النفسيين، فإن معظم الاهتمامات – رغم قلتها – قد انصبت على المبدع دون القارئ وعلى نوع إبداعى بعينه، غالباً ما كان هو الشعر، دون الأنواع الأخرى، وفى كثير من الأحيان كان المنحى التحليلى النفسى هو السائد والغالب على هذه الدراسات، كذلك أدى الانشغال الزائد بالجوانب اللاشعورية فى الدراسات التحليلية النفسية للأدب إلى المبالغة فى الاهتمام بالجوانب المرضية والغريبة منه، وإلى هيمنة موضوعات بحثية قليلة تتعلق بالشخصية والخصائص الانفعالية والدافعية المميزة لها وإلى إهمال الجوانب الأكثر ايجابية واكثر معرفية فى الشخصية الانسانية، إن الأدب لا يمثل فقط الجوانب السالبة لدى الإنسان، بل يمثل أيضًا نجاح هذا الإنسان فى علاج أزماته ومشقاته النفسية ويمثل نموه وتحقيقه لذاته وشعوره بالكفاءة والانتماء.