مدحت العدل: هذه تفاصيل مسرحيتى مع "شيريهان".. واليهودى ليس هو الصهيونى

مدحت العدل: هذه تفاصيل مسرحيتى مع "شيريهان".. واليهودى ليس هو الصهيونى مدحت العدل

كتب خالد إبراهيم

حل السيناريست والشاعر مدحت العدل، ضيفا على حلقة اليوم من برنامج "ليل داخلي" الذى يقدمه السيناريست هيثم دبور على راديو "إينرجي"، في حلقة تناولت تجارب العدل في الكتابة للسينما والتلفزيون، وفلسفته الخاصة في معالجة الأفكار والشخصيات.

وقال العدل إن جيله تربى على أن القضية الفلسطينية هى الأهم فى حياته، وأن العدو الأكبر هو إسرائيل، موضحا اقتناعه بأن مصر دولة كوزموبوليتانية تقبل الاختلاف والتنوع وأنه رصد فترة مهمة في تاريخ مصر في مسلسله "حارة اليهود"، شارحا: "قررت أقول للناس إن اليهودي ليس هو الصهيوني، بس لما بتغرد خارج السرب دايما بتتهاجم".

وكشف أن فيلمه "الراهب" لم يخرج للنور بسبب خلافات بين المخرجة هالة خليل والفنان هاني سلامة، مضيفا :  "بس هنكمل الفيلم"، موضحا أنه حين يكتب فيلما أو مسلسلا فإنه ينجذب للفكرة أو الحدوتة في البداية إلا أنه يبدأ الكتابة بالشخصيات لأنها هي التي تقود الأحداث وتصنعها.

وأعلن العدل أنه يعود كمذيع على إحدى القنوات الخاصة بداية من من يناير، وأنه يتفرغ لكتابة مسرحية للفنانة الكبيرة شيريهان، فضلا عن مشاركته بعدد من الأغاني في ألبوم الفنانة سميرة سعيد الجديد.

وكشف أنه كان يحضر بروفة مسرحية شيريهان "كوكوشانيل"، التي ترصد رحلة صعود وانكسار الفتاة التي تربت في ملجأ وكانت تبيع "البرانيط" في الشارع، لكنها صارت أشهر مصممة وصاحبة أكبر ماركة أزياء في العالم.

وأكد على أن الكتابة فعل ذاتي، وأنه لا يقتع بورش الكتابة بصورة كبيرة، متابعا: "كل حاجة كتبتها لازم يكون فيها جزء مني، طالما حسيتها وحبيتها تبقى متغلغلة جواك.. شخصية عم معلوف في (لأعلى سعر) ده أنا ودي علاقتي ببناتي".

وتابع أنه تمنى أن يكون كاتب شخصية "البريء"، موضحا أنه درة أعمال الكاتب الكبير وحيد حامد، مؤكدا أنه يعشق الكاتب الكبير الراحل أسامة أنور عكاشة، قائلا: "بحب أوي الشهد والدموع وتحديدا الجزء الأول"، وأضاف: "أسامة أنور عكاشة هو أبانا الذي علمنا السحر".

وعن كرة القدم قال: "شايف إن الزمالك بيلعب ماتشات كويسة، ومعاه لاعيبة كويسين ولسه مش نجوم وعايزين يطلعوا اللي عندهم، والمدرب كويس أوي، والفريق بيخلق فرص والحكام بيلعبوا لعبتهم الشهيرة".