غدًا.. الاوبرا تحيى ذكرى ميلاد الطويل ورحيل منير مراد

غدًا.. الاوبرا تحيى ذكرى ميلاد الطويل ورحيل منير مراد الموسيقار - كمال الطويل (صورة أرشيفية)

تحتفل دار الأوبرا المصرية بذكرى ميلاد الموسيقار كمال الطويل، كما تحيى ذكرى رحيل الفنان منير مراد فى حفل الفرقة القومية العربية للموسيقى بقيادة المايسترو حازم القصبجى المقام فى الثامنة مساء الخميس 19 أكتوبر على المسرح الكبير.

يتضمن البرنامج مجموعة من أشهر المؤلفات التى أبدعها الفنانان الراحلان منها بكره وبعده – الو الو – سيد الحبايب - يا طبيب القلب - على عش الحب – ضحك ولعب وجد وحب لـ منير مراد ، بكره يا حبيبى – ياللى سامعنى - بين شطين وميه – بان عليا حبه – الحلو حياتى – نعم يا حبيبى – دولا مين – ليه خلتنى احبك – الشوق والحب – بعد ايه لـ كمال الطويل .. أداء سارة زكى، أحمد عصام، أجفان، أمجد العطافى، ياسمين علي، إيمان عبد الغنى، أحمد عفت والطفلتين حور وماسة.

المعروف أن كمال الطويل ملحن مصرى موهوب ولد فى 11 أكتوبر عام 1922، درس بمعهد الموسيقى العربية وعمل مفتشا للموسيقى بوزارة المعارف ثم مديرا لإدارة الموسيقى والغناء بالإذاعة، احترف التلحين عام 1952 ولحن نشيد والله زمان يا سلاحى الذى ظل السلام الجمهوري المصرى من عام  1958حتى 1977، تعاون مع كبار المطربين فى ذلك الوقت منهم أم كلثوم، عبد الحليم حافظ، ليلى مراد، فايزة أحمد، وردة، محمد قنديل، محمد عبد المطلب ماجدة الرومى ومن الشعراء طاهر أبو فاشا، مأمون الشناوى وصلاح جاهين، كما قدم الموسيقى التصويرية لفيلم "عودة الابن الضال" مع المخرج الراحل "يوسف شاهين" قبل أن يعتزل التلحين ثم يعود ليضع الموسيقى التصويرية لفيلم "المصير"، حصل الطويل عل العديد من الجوائز والأوسمة منها جايزة الدولة التقديرية 2003، وسام الجمهورية للآداب والفنون من الدرجة الأولى من الرئيس جمال عبد الناصر، شهادة تقدير من دولة الكويت سنه 1962 ووسام من دولة موريتانيا سنه 1966، توفي في يوليو 2003 تاركاً أعمالاً خالدة أثرت الساحة الفنية فى مصر والوطن العربى.

أما منير مراد فنان مصري تميز بالمواهب المتعددة التى تنوعت بين التمثيل والغناء والتلحين؛ حيث اشتهرت ألحانه وأعماله السينمائية بالطابع الاستعراضي الراقص، ولد منير مراد فى 13 يناير 1920 بمحافظة القاهرة لعائلة فنية يهودية فهو ابن الملحن زكى مراد وشقيق الفنانة ليلى مراد؛ إلا أنه تخلى عن ديانته اليهودية وأعلن إسلامه ليتزوج من الفنانة سهير البابلي ولكنه لم ينجب منها، عشق الفن منذ طفولته وترك من أجله دراسته بالكلية الفرنسية فبدأ مشواره كمغني ديني بالمعبد اليهودى إلى أن دخل عالم السينما كعامل كلاكيت ثم مساعد مخرج مع كمال سليم في 24 فيلمًا بأربعينات القرن الماضى، تدرج في عالم الموسيقى والغناء وكانت بدايته الحقيقية بأغنية واحدة..اتنين للفنانة شادية والتي لاقت قبولا واسعا فأقبل عليه المطربون ومنتجو الأفلام وتوالى بعد ذلك تعاونهما، يعد أحد رواد الموسيقى الراقصة والاستعراضية في مصر حيث وضع أشهر الحان الاستعراضات لـ تحية كاريوكا، سامية جمال ونعيمة عاكف وفي مجال التمثيل تميز أيضا بدور البطولة فى فيلمي أنا وحبيبى ونهارك سعيد ودور صغير فى فيلم موعد مع إبليس واستعراض راقص في فيلم بنت الحته، إلا أن المونولوج الكوميدى ماحدش شاف الذى قلد به عددا من كبار الفنانين هو أشهر أعماله على الإطلاق وتوفى فى 17 أكتوبر عام 1981.