بانوراما الفيلم الأوروبى تحتفل بعامها العاشر بسينما الجوائز

بانوراما الفيلم الأوروبى تحتفل بعامها العاشر بسينما الجوائز

تستعد دار عرض زاوية لإطلاق الدورة العاشرة من بانوراما الفيلم الأوروبى فى الفترة من 8 إلى 18 من نوفمبر المقبل، حيث سيتم خلالها عرض أكثر من خمسين فيلما أوروبيا من الأفلام الروائية، والتسجيلية، والقصيرة التى أنتجت حديثا، ونالت استحسان النقاد والجمهور فى العديد من المهرجانات الدولية.

واحتفالا بالدورة العاشرة من البانوراما هذا العام، ستقام عروض الأفلام فى عشر مدن مختلفة، هى الإسكندرية، والإسماعيلية، وبورسعيد، ودمياط، والمنصورة، والمنيا، وقنا، والزقازيق، وأسيوط، بالإضافة إلى عروض القاهرة، التى تقام بشكل اعتيادى داخل سينما زاوية، ولأول مرة فى سينما الزمالك، بالإضافة إلى بعض العروض المجانية التى ستقام فى القاهرة، بمعهد جوته والمعهد الفرنسى، وذلك بالشراكة مع الاتحاد الأوروبى، والمعهد البريطانى، والمعهد الفرنسى، وسفارة أيرلندا، ومعهد جوته والمعهد الإيطالى، ومدرسة الليسيه الفرنسية، وسفارة إسبانيا، وسفارة فلندا، وسفارة هولندا، وسفارة السويد وسفارة البرتغال.

وينقسم برنامج البانوراما إلى سبعة أقسام هى «السينما الأوروبية»، «أفلام العمل الأول»، «موعد مع الفيلم الوثائقى»، «عدسة المدينة: غموض لندنى»، «علامات سينمائية»، «كلاسكيات البنوراما» و«عروض خاصة» سيعرض خلالها مجموعة منتقاة من الأفلام مثل (قتل غزال مقدس) لـ يورجوس لانثيموس والذى نافس على جائزة السعفة الذهبية فى مهرجان كان 2017، وسيتم عرض الفيلم تحت رعاية المركز الثقافى البريطانى، وسفارة أيرلندا فى مصر، كما سيعرض فيلم (ڤاليسكا جريزباخ) هو فيلم دراما روائى شارك فى قسم نظرة ما بمهرجان كان السينمائى عام ٢٠١٧، وسيتم عرضه ضمن القسم الرئيسى فى البانوراما بدعم من معهد جوته بالقاهرة، أما فيلم «المربع» فيعتبر اكبر الأفلام الدرامية الساخرة لهذا العام والحائز على جائزة السعفة الذهبية فى مهرجان كان 2017 وسيتم عرضه بدعم من سفارة السويد، أما فيلم (مستر يونيفرسو) الذى يحتل حيزا سينمائيا سحريا يقع بين الروائية والوثائقية، عن حكاية شاب يدعى (تايرو) يعمل مروضا للأسود؛ ويعيش فى سعادة داخل قوافل السيرك، لكنه يعجز عن ممارسة الطقوس التى تعود عليها قبل عروضه؛ حين تضيع منه حدوة الحصان الحديدية التى يعتبرها تميمة حظه، ويشرع فى رحلة بحث من أجل العثور على نسخة من حدوة الحصان جالبة الحظ فسيتم عرضه بدعم من المعهد الثقافى الإيطالى، كما سيعرض فيلم (الجانب الآخر للأمل) أحدث أفلام آكى كوريزماكى والحائز على جائزة الدب الفضى فى برلين 2017، وسيتم عرضه بدعم من سفارة فينلندا بالقاهرة.

أما الأفلام التى سيتم عرضها بدعم من مهرجان الجونة السينمائى الدولى، والتى ستكون ثمرة أولى للتعاون بين المهرجان والبانوراما فهما الفيلم الجورجى (أم مخيفة) الحاصل على جائزة نجمة الجونة الذهبية فى مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، وفيلم (لست عبدا لك) الحاصل على جائزة نجمة الجونة الذهبية فى مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة وهو إنتاج بلجيكى سويسرى فرنسى أمريكى مشترك.

وبالإضافة إلى الأفلام سيكون هناك برنامج موازٍ للبانوراما، وستقام خلاله نقاشات مع صناع الأفلام، وندوات، وورش عمل، وسيكون للمخرجة مارى ديمورا، والتى يعرض لها داخل فاعليات البانوراما الفيلم الوثائقى (بيليندا) ورشة عن الأفلام الوثائقية، وستتحدث المخرجة عن تجربتها بالفيلم، أما ورشة هندسة الصوت فى الأفلام فسيكون مسئولا عنها كلا من لوران شاسين وفردريك أتال، بينما سيكون المخرج والسيناريست تييرى دى بيرتى الذى يعرض له خلال فاعليات البانوراما فيلما بعنوان (حياة عنيفة) مسئولا عن ورشة كتابة السيناريو.

يشارك المخرج على بدرخان، والمخرجة كاملة أبو ذكرى، والمخرج تامر السعيد فى أنشطة الدورة العاشرة من بانوراما الفيلم الأوروبى التى تنطلق فى الفترة من 8 حتى 18 نوفمبر المقبل، وذلك ضمن برنامج علامات سينمائية،حيث يختار كلا من المخرجين الثلاثة فيلما أثر فى مسيرته الفنية، لعرضه خلال فاعليات المهرجان، ثم عقد مناقشة حوله مع الحضور.

ويعتبر (علامات سينمائية) هو أحد الأقسام التى تم اضافتها منذ الدورة السابعة إلى أقسام البانوراما، وشهدت إقبالا كبيرا من الحضور، الذين يرغبون فى التعرف على اختيارات مخرجيهم المفضلين.