مدير "لوفر باريس": فرنسا والإمارات سيخاطبان العالم من "اللوفر أبوظبى"

مدير "لوفر باريس": فرنسا والإمارات سيخاطبان العالم من "اللوفر أبوظبى" متحف اللوفر بأبو ظبى ـ صورة أرشيفية

أبوظبى- باريس (أ ش أ)

قال مدير عام متحف اللوفر باريس جان لوك مارتينيز اليوم الأربعاء، إن متحف اللوفر أبوظبى- المقرر افتتاحه اليوم- سيعطى الفرصة لشريحة مهمة من سكان العالم خاصة المقيمين فى الشرق الأوسط لمشاهدة أغلى كنوز العالم من قطع أثرية نادرة لا تقدر بثمن وهذا ما يعكس الأهمية التى توليها فرنسا والإمارات للثقافة.

وأعرب لوك- فى تصريحات لوكالة الأنباء الإماراتية /وام/- عن سعادته وسعادة جميع فريق متحف اللوفر فى فرنسا بميلاد وافتتاح نسخة ثانية للمتحف الفرنسى العريق فى الإمارات قائلا:"نحن فى متحف اللوفر محظوظون بأننا سنخاطب العالم من الإمارات ومن عاصمة التسامح أبوظبى"، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تؤكد دور وأهمية الثقافة فى العلاقات الاستراتيجية بين الشعوب والدول.

وأضاف، "انه فخر كبير لفرنسا ولمتحف اللوفر بالتحديد المساهمة فى ميلاد هذا المتحف الكبير والعملاق فى أبوظبى الذى سيفتتح أبوابه أمام الزوار فى 11 نوفمبر الجارى. . وأنا على ثقة أن الجمهور ينتظر بفارغ الصبر موعد افتتاح أبواب هذا المتحف المبهر فى أبوظبي".

يذكر أنه من المقرر أن يفتتح رسميا فى العاصمة الإماراتية أبوظبى، اليوم، متحف اللوفر أبوظبى، بحضور الشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، وعدد من رؤساء الدول والحكومات والمسؤولين حول العالم.