اختتام فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان "مسرح بلا إنتاج"

اختتام فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان "مسرح بلا إنتاج" النمنم

اختتمت فعاليات الدورة الثامنة من المهرجان الدولي "مسرح بلا إنتاج"، دورة الفنان الراحل أحمد راسم مساء أمس بقاعة المؤتمرات الكبرى بمكتبة الإسكندرية، والذي نظمته الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الشاعر أشرف عامر، بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية برئاسة د. مصطفى الفقي، والبيت الفني للمسرح برئاسة الفنان إسماعيل مختار، ومركز الجيزويت الثقافي، وتولت جهوده التنظيمية شركة كريشين جروب.

ترأس المهرجان د. جمال ياقوت، وأقيمت فعالياته في الفترة من 3 إلى 10 نوفمبر على مسرح قصر ثقافة الأنفوشي وبيرم التونسي، بمشاركة دول "مصر والكويت وتونس والإمارات وليبيا وإسبانيا".

بدأت فعاليات حفل الختام بالسلام الوطني، تلى ذلك تقديم أوبريت استعراضي يعبر عن فكرة المهرجان واستقبال الوفود المشاركة، أعقبه إلقاء كلمات حفل الختام.

ورحب الشاعر أشرف عامر، في كلمته بالحضور ونقل لهم تحيات الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، ثم عبرعن سعادته بوجوده وسط هذه الكوكبة من المسرحيين، ووجه الشكر لجميع من شارك في المهرجان وخاصة لـ"ياقوت والفرن" لأنهم حاربوا ضد التيار لاستمرار هذا المهرجان.

وأعرب رئيس الهيئة، عن أمله بزيادة الرعاية والدعم لهذا المهرجان خاصة لما يقدمه من قيمة فنية تزداد مع كل دورة بانضمام دول عربية وأجنبية له، ولابد أن يكون الدعم اللوجستيى له هو الأهم وهذا ما سنقوم به في الدورات القادمة.

وصرح عامر، أن الهيئة سوف تزيد من القيمة المادية لدعم الدورة القادمة من مهرجان "مسرح بلا إنتاج" إلى الضعف ليصل إلى 140 ألف جنيه، وذلك إيمانا منها بأن المسرح هو أبو الفنون وهو من يصنع فنانين يكونوا بمثابة جنود في ميدان الثقافة، وفي خطه الأول للدفاع عن الوطن ضد الأفكار الظلامية والتطرف والإرهاب.

وفي كلمته أكد د. جمال ياقوت، أن كل دورة من دورات المهرجان تشهد نقلة نوعية وفنية، وأننا في حاجة للعمل أكثر للوصول بمدينة الإسكندرية لمسرح كبير كما في دول الخارج، وذلك بما نملكه من ثقافة وفن في أكثر المدن المصرية عشقا لذلك، بالإضافة لتكاتف باقي المسؤولين في الدولة لدعم المهرجان.

وقدم ياقوت، الشكر للشاعر أشرف عامر، موضحا أن الهيئة برعايتها لمثل تلك المهرجانات تعمل على نشر الثقافة والفنون لمواجهة الإرهاب والتطرف، كما قدم الشكر للبيت الفني للمسرح لمنحهم المهرجان مسرح بيرم التونسي والمبنى الملحق به، ومكتبة الإسكندرية باعتبارها مؤسسة دولية ساهمت في هذا المهرجان بشكل كبير.

وأوضح، أن هناك تجاهل إعلامي لمدينة لا تستحق إلا الشكر والتقدير، وقدم الشكر لقناة "دي إم سي مسرح"، ممثلة في هشام سليمان رئيس الشبكة، والفنان المخرج المسرحي أحمد طه مدير القناة، وفريق العمل معه، كما عبر عن فخره بشباب الإسكندرية الذين يعتبرهم وقود هذا المهرجان والذي سيصل به للعالمية.

وقدم الفنان إبراهيم الفرن، الشكر للفرق المشاركة وكل الذين قدموا الدعم لهذه الدورة من المهرجان للخروج به بالشكل اللائق.

وأعقب ذلك تكريم الفرق المشاركة بالمهرجان بمنحهم شهادة تقدير وميدالية الهيئة، كما قام رئيس المهرجان بتكريم الجهات الداعمة، حيث كرم الشاعر أشرف عامر رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة وأحمد درويش رئيس إقليم غرب ووسط الدلتا، وهاني حسن مدير فرع ثقافة الإسكندرية بإهدائهم درع المهرجان، وأماني على مدير قصر ثقافة الأنفوشي بمنحها ميدالية الهيئة العامة لقصور الثقافة، كما تم منح البيت الفني للمسرح، ومركز الفنون بمكتبة الإسكندرية، ومدير قناة دي إم سي مسرح، ومجموعة عمل كريشن جروب، والمجموعات التنظيمية للمهرجان بإهدائهم شهادة تقدير من الهيئة ودرع المهرجان.

وكرمت هذه الدورة اسم الفنان الراحل أحمد خليل، وتسلمتها نجلته، والفنان سعيد العمروسي، والممثل والمخرج كمال عطية، والمخرج والناقد عادل حسان، والمخرجة بتول عرفة، ود. علاء عبد العزيز سليمان، ود. هشام جبر، والفنانة صفاء جلال، والفنانة ندى بسيوني، بالإضافة لتكريم لجنة تحكيم المهرجان الدولي التي تكونت من المخرجين الكويتيين علي وحيدي، وعلي البلوشي، ومهندس الديكور الفنان وائل عبد الله، والمخرج السعيد قابيل، والموسيقار كريم عرفة، بمنحهم شهادة تقدير من الهيئة ودرع المهرجان، ثم أعلنت توصيات ونتيجة المهرجان والتي فازت فيها تونس بالمركز الأول كأفضل عرض.