فى الذكرى الأولى لرحيله.. للفن سحر اسمه محمود عبد العزيز

فى الذكرى الأولى لرحيله.. للفن سحر اسمه محمود عبد العزيز الفنان الراحل محمود عبد العزيز

كتب عمرو صحصاح

يمر اليوم الأحد 12 نوفمبر الذكرى الأولى لرحيل ساحر الفن محمود عبد العزيز، هذا النجم الكبير الذى رسم شكل جديد للكوميديا فى السينما المصرية من خلال توليفة سينمائية متميزة قدمها على مدار مشواره الفنى، هذا الشاب الوسيم الآتى من الإسكندرية للقاهرة كى يعمل بالفن، فبعدما عمل كمساعد مخرج مع المخرج الكبير الراحل نور الدمرداش، اجتذبته أعين المخرج الكبير الراحل عاطف سالم، ليقدمه فى أحد الأدوار بفيلم "الحفيد"، ورغم براعته فى تقديم الأدوار الرومانسية والتى تتسم بالجدية فى العديد من أفلامه، إلا أنه كان مفاجأة لعدد كبير من االمخرجين، الذين يميلون لتقديم الخلطة الكوميدية، والتى بدأها بفيلم "العار"، مع النجمين نور الشريف وحسين فهمى، للمخرج على عبد الخالق، فرغم أن اسم نور الشريف كان يسبق اسم الساحر على أفيش وتترات هذا الفيلم، إلا أنه بعد نجاح شخصية "الدكتور عادل" فى هذا الفيلم، ومن بعدها أصبح الساحر هو صاحب الكلمة العليا فى شباك الإيرادات، وتصدر وقتها أفيش وتترات فيلم "الكيف"، والذى قدمه مع نفسه صناع فيلم "العار"، وهما الكاتب محمود أبو زيد والمخرج على عبد الخالق.

لم تخل مسيرة الساحر محمود عبد العزيز الفنية من تقديم الأعمال الوطنية والجاسوسية، والتى عبرت عن دهاء المخابرات المصرية، حيث قدم فيلم "إعدام ميت"، وشاركه البطولة ملك الترسو فريد شوقى والنجوم يحيى الفخرانى وليلى علوى وبوسى، وجسد فيه شخصية عميل مزدوج للمخابرات المصرية والموساد الإسرائيلى، وقد وصف الساحر هذا الدور فى حوار سابق له بأنه أحد أهم الأدوار فى مسيرته الفنية، كما قدم الساحر أحد أبرز أهم المسلسلات الوطنية فى تاريخ الدراما المصرية، وهو مسلسل "رأفت الهجان" بأجزائه المختلفة، للمخرج يحيى العلمى، حتى غاب أكثر من عقدين من الزمان عن الدراما المصرية، ليعود مرة أخرى بمسلسل "محمود المصرى"، للمخرج الكبير مجدى أبو عميرة، والذى تناول من خلاله قصة أحد كبار رجال الأعمال المصريين، فسر البعض أن هذه قصة رجل الأعمال المصرى محمد الفايد، والذى أصبح من أبرز أغنياء العالم، ثم قدم بعدها بعدة سنوات مسلسلات أخرى مثل "باب الخلق" للمؤلف محمد سليمان عبد المالك، و"أبو هيبة فى جبل الحلال"، للمخرج عادل أديب، من تأليف ناصر عبد الرحمن.

بلغ رصيد الساحر محمود عبد العزيز فى السينما المصرية حوالى 84 فيلمًا، وقدم من خلال هذه الأعمال عددًا من الأدوار المتنوعة بين الرومانسية والكوميدية والواقعية، ومن أبرز أعماله السينمائية "الكيت كات" للمخرج داود عبد السيد، حيث أن النجاح الكبير الذى حققه بهذا العمل، بأدائه العبقرى مكنه من الحصول على العديد من الجوائز والأوسمة من مختلف المهرجانات الدولية والمحلية، فحصل على جائزة أحسن ممثل من مهرجانى دمشق السينمائى الدولى والإسكندرية السينمائى، ومن أفلامه الأخرى "الشقة من حق الزوجة"و"ضاع العمر ياولدى"و"العذراء والشعر الأبيض"و"تزوير فى أوراق رسمية"و"العار"و"الكيف"و"جرى الوحوش"و"ليلة البيبى دول"و"سوق المتعة" و"إبراهيم الأبيض"و"مع حبى وأشواقى"و"الساحر"و"كالة البلح" وغيرها الكثير والكثير.

ونال الساحر محمود عبد العزيز خلال مشواره الفنى العديد من الجوائز والأوسمة من مختلف المهرجانات الدولية والمحلية، فبجانب جوائزه المتعددة على فيلم واحد وهو "الكيت كات"، حصل على غيرها العشرات من الجوائز والتكريمات فعلى سبيل المثال حصل على جائزة أحسن ممثل من مهرجان زمزبار الدولى عن فيلم "القبطان"، كما حصل على جائزة أحسن ممثل من مهرجان مسقط عن فيلم "الساحر"، وجائزة أحسن ممثل من مهرجان القاهرة السينمائي الدولى عن فيلم "سوق المتعة"، عن رائعة وحيد حامد، وسمير سيف.