حلمي التوني ناعيا ناجي شاكر: «وداعا الهدهد الحر الفرح»

حلمي التوني ناعيا ناجي شاكر: «وداعا الهدهد الحر الفرح»

نعى الفنان التشكيلي حلمي التوني، الفنان ناجي شاكر، رائد تصميم فن العرائس، الذي رحل عن عالمنا أول أمس 18 أغسطس، عمر ناهز الـ86 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

ونشر «التوني»، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» لوحة أهداها إلى صديقه الراحل قائلًا: "إلى شقيق الروح والفن.. ناجي شاكر الهدهد الحر الفرح.. وداعا".

وناجي شاكر ولد بالقاهرة في 16 فبراير 1932، وتخرج من كلية الفنون الجميلة عام 1957 قسم الديكور بمشروع دبلوم عن العرائس. 

اختير للاشتراك فى إنشاء مسرح العرائس، فصمم عرائس وديكور مسرحية الشاطر حسن التي افتتح بها أول عرض لمسرح العرائس بمصر. 

عين معيدًا بكلية الفنون الجميلة قسم الديكور عام 1959، وصمم ديكور وعرائس العرض الثاني لمسرح العرائس «بنت السلطان»، وصمم عرائس أوبريت «الليلة الكبيرة» التي اشترك بها المسرح في مهرجان بوخارست الدولي للعرائس وفازت بالجائزة الثانية عن تصميم العرائس والديكور، وأيضًا صمم عرائس أوبريت «حمار شهاب الدين» كلمات صلاح جاهين وغناء سيد مكاوى، وغيرهم.

حصل ناجي على جائزة المهرجان القومي للسينما عن الإشراف الفني وتصميم الديكور والملابس لفيلم شفيقة ومتولي، كما صمم ديكور وملابس وعرائس مسرحية شغل أراجوزات إخراج أحمد إسماعيل في وكالة الغوري، وعمل حتى رحيله أستاذًا غير متفرغ بكلية الفنون الجميلة بالزمالك شعبة الفنون التعبيرية.