أسباب تأجيل حفل عمرو دياب في الساحل الشمالي

أسباب تأجيل حفل عمرو دياب في الساحل الشمالي

الإقبال الجماهيري الكبير دفع منظمي الحفل لتأجيله إلى الخميس المقبل
مصادر ترجح: القرار صدر خوفا من تكرار أزمة إغلاق طريق اسكندرية مطروح الصحراوي كما حدث في حفل العام الماضي

أعلن المطرب عمرو دياب على صفحته الشخصية على انستجرام أن حفله الذي كان من المقرر أن يقام الجمعة رابع أيام عيد الأضحى تم تأجيله الى يوم 30 أغسطس لحين توفير مكان يتسع للجماهير الضخمة التى قامت بشراء تذاكر دخول الحفل والتي قدرت بشكل مبدئي ب40 الف.

وطبقا للمعلومات التي توافرت لدينا أن الجهات الأمنية طلبت من المنظمين إيجاد مكان بديل وقررت تأجيل الحفل لحين العثور على ساحة تتسع لهذا العدد الضخم خشية أن يؤثر الحفل على طريق إسكندرية مطروح الصحراوي كما حدث العام الماضي حيث تسبب الحفل فى تكدس فى الطريق الذى يربط مدن الساحل الشمالي ببعضها، وهو الأمر الذي جعل هناك حالة من السخط العام على مثل هذه الحفلات.

وعقب الإعلان عن تأجيل الحفل شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الجدل بين جماهير عمرو دياب الذين كانوا قد تأهبوا لحضور الحفل السنوي الذي يجمعهم بنجمهم المفضل، وزاد من أهمية الحفل أن "عمرو" كان قد طرح بعض أغانى البومه قبل أيام على اليوتيوب وحققت نسب مشاهدة واستماع عالية، وبالتالي خلق نجاحها حالة من الرغبة لدى جمهور الهضبة للاستماع الى باقي أغاني الألبوم بصورة حية على المسرح.

أما حالة الجدل المثارة على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة بين شائعات تؤكد إلغاء الحفل نهائيا وأخرى تؤكد تأجيله إلى اجل غير مسمى خرج عمرو دياب عبر صفحاته المختلفة على مواقع التواصل الأجتماعى قائلا "نظرًا للإقبال الجماهيري الكبير على الحفل، تقرر نقل الحفل لمكان يتسع لعدد أكبر من الجمهور يوم الخميس القادم 30 أغسطس، وسيتم الإعلان عن المكان الجديد خلال ساعات"، كما أوضح التعليق أن الدخول للحفل الجديد سيكون بنفس التذاكر المباعة، وخصصت الصفحة رقمًا لمن يرغب في إلغاء تذكرته وإسترداد ثمنها ، وقد نفذت جميع تذاكر الحفل قبل يومين.

وكان محيط الحفل قد شهد انتشار أعداد كبيرة من التذاكر فى السوق السوداء مما تسبب فى تخوف كبير من المنظمين للحفل بعدما وجدوا أن الجمهور المتوقع حضوره يتخطى عدده 15 ألف شخص، والمكان المقام فيه الحفل لا يسمح بهذا العدد، فتم الاتفاق على نقله فى مكان آخر أكبر يتسع إلى أكثر من 30 ألف شخص.
يذكر أن عمرو دياب كان سيشدو بعدد من أغاني ألبومه الجديد "كل حياتي" والذي طرح منه عددًا من الأغاني عبر قناته الرسمية على "يوتيوب".
الحفل هو الأول للهضبة عمرو دياب بعدما طرح 4 أغانى جديدة من ألبومه "كل حياتى" ومن المقرر أن يغنى هذه الأغانى خلال الحفل وهى "تعالى" و"كل حياتى" و"ده لو اتساب" و"هدد" إضافة إلى عدد من أغانيه الشهيرة التى يتفاعل معها الجمهور
ونظرا لسخونة الاحداث وشغف الجماهير تصدر الفنان عمرو دياب قائمة الأكثر بحثا وتغريدا في موقع تويتر مصر وذلك بعد إلغاء حفله في الساحل الشمالي.
وعلى جانب اخر اكد منظمو الحفل، في تصريحات أن الحفل تم تأجيله بسبب تزايد عدد جمهور الحفل الذي وصل لـ40 ألف فرد زيادة عن الجمهور المتوقع حضوره.
وأوضح منظم الحفل، أن تنظيم الحفل بهذه الأعداد كان سيتسبب في مشكلات أمنية، لذلك تم تأجيله.
وكانت أصالة قد الغى حفلها ايضا، والذى كان مقررا له الخميس الماضي ثالث أيام عيد الأضحى أى قبل 24 ساعة فقط من حفل عمرو دياب الذي ألغي أيضا، وذلك حسبما أكدت الفنانة على حسابها بـ "تويتر".
وقالت أصالة فى رسالة لجماهيرها: "لأسباب خارجة عن إرادتنا قررنا إلغاء الحفل، على أن يتحدد له موعد جديد. نيابة عن نفسي وكلّ الأطراف المعنيه أقدم اعتذاري، وأرجو أنّ نلتقى في موعد آخر. سنجعل منّه يومًا لا ينسى. أكرر اعتذاري وأمنياتي بأنّ نلتقي قريبًا".
حفل أصالة لم يخلو أيضا من الجدل حيث أعلن البعض أن سبب الإلغاء تراجع المبيعات فى شباك التذاكر وأن الأرقام التي حجزت الحفل كانت قليلة جدا بسبب ارتفاع قيمة التذاكر التي تراوحت بين 1500 و1000 و500 و250 جنيهًا.
فى نفس الوقت خرج كلام أخر يقول أن الإلغاء كان لنفس التخوفات التي أدت إلى إلغاء حفل عمرو دياب. لكن المؤكد ان حفل اصالة لم يعلن عن موعده الجديد حتى كتابة هذه السطور.