جمال عبد الناصر يكتب: فى ذكرى رحيل مهندس الكوميديا

جمال عبد الناصر يكتب: فى ذكرى رحيل مهندس الكوميديا الفنان الكبير فؤاد المهندس

كتب ــ جمال عبد الناصر

إضافة تعليق

لو تحدثنا عن الأستاذية في الفن والشمولية في الموهبة والذكاء والكاريزما علي الشاشة والمسرح والتليفزيون فلن نجد غير النجم الكبير فؤاد المهندس الذي يتزامن اليوم مع ذكري رحيله.

مازال مهندس الكوميديا تاركًا مساحة كبيرة من الفراغ فى مدرسة الكوميديا فقد أسس هذا العملاق مدرسة خرج منها العديد من النجوم منهم شويكار وعادل امام وشريهان وسناء يونس ومحسن محيى الدين ومحمد أبو الحسن وشيرين.

الفنان فؤاد المهندس أكثر فنان جاء فى تاريخ الفن المصرى شمولاً فهو من كبار الفنانين المخضرمين الذين مثلوا فى المسرح والسينما والتليفزيون والمذياع، كما كان له برنامج إذاعى اجتماعى يومى يسمى كلمتين وبس عبر أثير إذاعة البرنامج العام منذ 1968 يسلط بها الضوء على سلبيات المجتمع المصرى على لسان سيد أفندى، كما أنه خلف كمًا كبيرًا من الأغانى فى أفلامه ومسرحياته، وتميز فى التليفزيون بتقديم أعمال كثيرة للأطفال أشهرها فوازير عمو فؤاد فى شهر رمضان والتى لاقت نجاحًا كبيرًا ويكون جمهوره الأول فيه الأطفال بالثمانينيات والتسعينيات عندما قدم فوازير عمو فؤاد، كما قدم مسرحيات كثيرة للأطفال منها هالة حبيبتى.

قدّم جيلاً كوميديًا من الطراز الرفيع، وكان عادل إمام هو ابنه البكر كما كان يحلو له دائمًا أن يناديه، ولم يبخل بالوقوف خلف تلميذه فى عدد من أفلامه لذا استحق اللقب الذى يطلقه عليه الجميع بلا استثناء الأستاذ، ومن أشهر الشخصيات التى قدمها شنبو فى المصيدة وفيفا زلاطا.. وهو الزوج المغلوب على أمره محمووود فى ساعة لقلبك، وهو البغبغان فى عيد ميلاد أبو الفصاد.

إضافة تعليق