الكاميرات تكشف لحظة إطلاق الرصاص على «فتاة المرج» وهروب المتهم

الكاميرات تكشف لحظة إطلاق الرصاص على «فتاة المرج» وهروب المتهم

استمعت نيابة شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار عصام خليفة رئيس النيابة، لعدد من شهود واقعة مقتل فتاة رميا بالرصاص بالمرج، وأمرت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة لتحديد هوية المتهم، بعد أن صرحت بدفن جثة المجني عليها.

كانت مستشفى اليوم الواحد، استقبلت فتاة تدعى (ياسمين - 18 سنة)، مصابة بطلق ناري في الوجه، وبعد مكوثها بالمستشفى لبضعة ساعات لفظت الفتاة أنفاسها الأخيرة متأثرة بإصابتها، وأمرت النيابة بتسليم جثة الفتاة لذويها بعد انتهاء الصفة التشريحية لها.

وبدأت الواقعة، بتلقي الأجهزة الأمنية، بلاغًا من أحد الأهالي، بمصرع فتاة بطلق نارى على يد شاب، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى محل البلاغ، وتبين قيام شاب بقتل فتاة باستخدام سلاح نارى وفر هاربا، وتبين المعاينة الأولية للجثة إصابتها بطلق ناري بالوجه.

وفرغت النيابة كاميرات المراقبة لأحد المحلات التجارية المجاورة لموقع الحادث، بشارع محمد نجيب بالمرج، حيث ظهر لحظة إطلاق النار على الفتاة مساء الأربعاء الماضي.

ويظهر في مقطع الفيديو، الفتاة واقفة أمام محل تعمل فيه، ثم يفاجئها شخص بإطلاق النار عليها من مسافة "صفرية"، وهو ما أكدته معاينة النيابة العامة.

واستمعت النيابة، لأقوال صاحبة المحل، التى تعمل فيه الفتاة، حيث أكدت أنها لا تعرف شئ عن الفتاة سوى أنها تعمل لديها فى محل الملابس الذى تملكه بمنطقة المرج، مؤكدة أنها لا تتحدث مع الفتاة كثيرًا أثناء وجودها، لافتة إلى أن الفتاة كانت لا تحكي شيئا لأحد وكانت كتومة لدرجة كبيرة، وأنها كانت تحضر فى الصباح حوالى الساعة العاشرة لفتح المحل، وتغادر ليلا.

وعن يوم الواقعة، قالت صاحبة المحل، إنها لم تكن موجودة يومها، وفوجئت بأحد المواطنين جاء إلى منزلها ليخبرها أن الفتاة التى تعمل معها تم قتلها، وأن شخصا أطلق عليها النار وفر هاربا.

وتكثف رجال مباحث قسم شرطة المرج، جهودهم لكشف هوية المتهم مُرتكب الواقعة، والقبض عليه للوقوف على ملابسات الحادث.