سلاح الجو الألماني يستبعد تعطل طائرة ميركل بسبب عمل تخريبي

سلاح الجو الألماني يستبعد تعطل طائرة ميركل بسبب عمل تخريبي

ذكر سلاح الجو الألماني أن العطل الذي طرأ بالطائرة الحكومية التي كانت تقل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى قمة العشرين في بوينس آيرس ليس سببه عمل تخريبي.

وقال متحدث باسم السلاح الجوي صباح اليوم الجمعة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "لا يوجد مطلقا دليل على خلفية جنائية".

وذكر المتحدث أنه من المرجح أن عطلا طرأ على صندوق التوزيع الإلكتروني المسؤول عن التحكم في النظام اللاسلكي ونظام تفريغ الوقود، موضحا أن نظام الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية معتمد على صندوق توزيع آخر.

وأضاف المتحدث أنه بسبب هذا الوضع تم اتخاذ قرار بعدم العودة إلى برلين، والهبوط بدلا من ذلك في مطار كولونيا/بون.

وأوضح المتحدث أنه لم يكن بالإمكان الاستعانة بطائرة حكومية بديلة في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس لاستئناف الرحلة إلى بوينس آيرس بسبب عدم توفر طاقم آخر للطائرة، مؤكدا أنه لم يكن هناك أسباب تقنية وراء هذا القرار.

وكانت ميركل اضطرت إلى العودة إلى ألمانيا في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس بعدما طرأ عطلا فنيا في طائرتها الحكومية. وهبطت ميركل سالمة في مطار كولونيا/بون بفضل خبرة قائد الطائرة على الأرجح.