"نهضة مصر" توقع بروتوكولي تعاون مع "التعليم" و"الهجرة" بعيدها الـ"80"

"نهضة مصر" توقع بروتوكولي تعاون مع "التعليم" و"الهجرة" بعيدها الـ"80" بروتوكول تعاون بين التعليم ونهضة مصر

الأخبار المتعلقة

طارق شوقي: السنوات الأخيرة شهدت تردي أوضاع التعليم

"التعليم": تدريب 50 ألف معلم على النظام الجديد

"التعليم" تحتفل باستكمال المرحلة الأولى من إعداد معلمي رياض الأطفال

محافظ الدقهلية لطلاب الثانوية: لا تستمعوا لمهاجمي نظام التعليم الجديد

وقعت مؤسسة "نهضة مصر" بروتوكول تعاون جديد بينها وبين وزارة التربية والتعليم، والذي يهدف إلى تدريب معلمين المرحلة الابتدائية بإحدى المحافظات على كيفية غرس القيم والأخلاقيات الدينية في نفوس الطلاب استكمالا لما قدمته، خلال مشوارها في الـ80 عاما من دعم للتعليم في مصر والعمل على تطويره.

جاء ذلك على هامش احتفال مجموعة شركات "نهضة مصر" للنشر بمرور 80 عاما على إنشائها، بمقر الدار في الفجالة.

كما وقعت "نهضة مصر" بروتوكول تعاون آخر مع وزارة الهجرة، بهدف تقوية الهوية المصرية لأبناء العاملين بالخارج وتوفير محتوى صحيح وشيق عن الثقافة المصرية والعربية من خلال مبادرة "اتكلم بالمصري"، بالتعاون مع مجلس الأمومة والطفولة.

واستعرضت الشركة في احتفاليتها أهم إنجازاتها على مدار الثمانية عقود الماضية في إثراء الثقافة العربية وتطوير التعليم في مصر والمنطقة العربية، من خلال العمل مع أكبر الكتاب، الأدباء المبدعين، والشركات الكبرى في العالم.

حضر الحفل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ووزير التعليم الصومالي عبدالله جودح بري، بجانب عدد كبير من الشخصيات العامة، الأدباء، رجال الثقافة، رجال الأعمال والاقتصاد، وعدد من السفراء وكبار الإعلاميين.

دارت حلقة نقاشية حول موضوع إشكالية "بناء الإنسان المصري" أكد خلالها الحضور أهمية تكاتف جهود الحكومة والشعب سويا، من أجل ضمان تكوين أجيال جديدة مبنية على أساس علمي سليم يضمن لمصر النمو والازدهار.

قالت الدكتورة داليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات نهضة مصر للنشر، أن الرسالة السامية التي كانت وراء إنشاء هذا الكيان العظيم هي الحفاظ على حق الإنسان في المعرفة، إيمانا بأن العلم والمعرفة هما أساس نهضة مصر، مشيرة إلى أن "نهضة مصر" استطاعت على مدار أعوام ماضية سطر معنى جديد للشركات العائلية في مجال النشر والتعليم على مستوى العالم، وتمكنت من توسيع نطاق الشركة لتتحول إلى مجموعة متكاملة من ست شركات شقيقة تهدف إلى العلم والمعرفة، ما جعلها تتحمل على عاتقها مسئولية كبيرة في كل ما تنتجه إيمانا منها بتأثير الكلمة في عقول الشعوب.

وأكدت أن أهم أسباب نجاح نهضة مصر يتلخص في كونها تتصف بالمرونة ومواكبة العالم بشكل يضمن النجاح للمجتمع من حوله.