طائرة و3 وحدات يبحثون عن المركب المفقودة بخليج السويس

طائرة و3 وحدات يبحثون عن المركب المفقودة بخليج السويس

تواصل قوات البحث والإنقاذ جهودها في عمليات البحث عن ضحايا مركب الصيد المفقود «الحاج ياسين الزهيري» بمنطقة الزعفرانة بخليج السويس، بعد فقد الاتصال بها أمس "الأحد" وكشفت مصادر مسؤولة أن طائرة بحث و3 وحدات تابعة لأجهزة الإنقاذ تشارك في عملية البحث.

كانت مصادر قد أكدت أنه فقد الاتصال بمركب الصيد الحاج ياسين الزهيري خلال تواجدها في رحلة صيد بحرفة الجر بمنطقة خليج السويس، حيث كانت مركب الصيد تقل نحو 14 صيادًا من طاقمها، ولم تصدر أي بيانات تؤكد غرق مركب الصيد من عدمه أو العثور على طاقمها.

وأكدت مصادر ملاحية أنه تم توسيع نطاق البحث لعدة كيلو مترات للعثور على أي جثث أو ناجين من طاقم مركب الصيد المفقود.

فيما دفعت قوات الإنقاذ بخليج السويس بمجموعة من لنشات الصيد للبحث عن المركب الغارق بالخليج، وسط تواجد كثيف لأصحاب مراكب الصيد المختلفة داخل ميناء الأتكة للصيد.

وأشارت المصادر إلى أنه لم يعثر على شيء منها حتى الآن سوى على طاولات خشبية خاصة بتخزين السمك ومتعلقات أخرى من المركب المفقودة.

وكشفت مصادر ملاحية عن أسماء الصيادين الذين كانوا على مركب الصيد "ياسين الزهري"، الغارقة في مياه خليج السويس، المكونة من 14 صيادا، ووفقا لميناء "الأتكة" للصيد، هم: "كرم الله محمد سعد، والنبوي احمد احمد، وفهمي عيد، وعبده عبده ابوالمعاطي وهشام بدر، ومصطفى محمد احمد، وشعبان السيد محمد، وحسن إبراهيم محمد، ورشدي فوزي، وناجي محمد، وعماد مسعد شلبي، وحازم محمد محمد، ويحيى زكريا عبدالمجيد".