«مصر فوق الجميع»: مادة خدش الحياء موجودة في قوانين أمريكا وأوروبا

«مصر فوق الجميع»: مادة خدش الحياء موجودة في قوانين أمريكا وأوروبا

قال محمود عطية، رئيس ائتلاف مصر فوق الجميع، تعليقًا على أزمة فستان الفنانة رانيا يوسف، الذي ظهرت به في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، إن المشرّع المصري منذ عام 1937 قد أصر على مادة خدش الحياء، لأنه كان فردًا من أفراد المجتمع.

وأضاف خلال لقائه مع برنامج «كل يوم»، المذاع عبر فضائية «on e»، مساء أمس الثلاثاء، أن هذه المادة موجودة في قوانين أمريكا وأكثر من دولة أوروبية، مؤكدً على أن مادة خدش الحياء موجودة كنص في قوانين هذه الدول، بصرف النظر على مدى تطبيقها.

وتابع: «من حق أي حد إنه يرفع قضية ضد حاجة سببت له أذى بصفة شخصية في نفسه أو أولاده أو أسرته والمجتمع، ومش لازم يكون محامي أو رجل قانون»، موضحًا أنه إذا كان المتخصصون في النقد الفني يتغاضون عن هذه المسألة، فإن المحكمة هي الكفيلة بالفصل فيها.

وفي السياق نفسه، أشار إلى الكاتب الشاب أحمد ناجي، باعتباره يستحق السجن «مليون مرة»، عقابًا له على ما كتبه في رواية «استخدام الحياة»، معقبًا بشأن رانيا يوسف: «إذا كان الناس تهاجم الحجاب، ولما واحدة تعمل موقف زي كده محدش يكلمها».

وأثارت الفنانة رانيا يوسف، حالة من الجدل، خلال الفترة الماضية؛ بسبب الفستان الذي ارتدته خلال ختام مهرجان القاهرة السينمائي، والذي وصفه البعض بغير اللائق والجريء.