وزير الصحة الأسبق: 8 نصائح لتجنب البرد والأنفلونزا فى الجو البارد المترب

وزير الصحة الأسبق: 8 نصائح لتجنب البرد والأنفلونزا فى الجو البارد المترب خطوات بسيطة لتجنب ادوار البرد والانفلونزا

كتبت أمل علام

إضافة تعليق

يسود مصر طقس شديد البرودة، مصحوب بموجة من الأتربة التى تنتشر فى جميع ربوع مصر، مما يعرض البعض لنوبات من السعال، والبرد، والأنفلونزا، ويؤدى إلى تدهور بعض الأشخاص المصابين بحساسية الصدر.

كشف الدكتور محمد عوض تاج الدين أستاذ الأمراض الصدرية، وزير الصحة الأسبق، أن هذه الأجواء شديدة البرودة والمتربة، لها تأثير سلبى على مرضى الجهاز التنفسي، والأمراض المزمنة، مثل حالات حساسية الصدر، والسدة الرئوية، وهذا يسبب تهيجا بالأغشية المخاطية المبطنة للشعب الهوائية، ويؤدى إلى حدوث ضيق حاد بالشعب الهوائية .

لذلك يقدم الدكتور عوض تاج الدين بعض النصائح الهامة لتجنب الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا .. تعرف عليها

أولا: المرضى المزمنين ننصحهم بعدم الخروج من المنزل قدر المستطاع، وإن كان هناك ضرورة قصوى للخروج فيجب وضع منديل مبلل على الأنف، والفم، أو ماسك أو كمامة.

ثانيا: الالتزام بالأدوية المقررة لهم سواء طويلة المدى بالنسبة للحالات الحادة، أو قصيرة المدى، وإذا حدث ضيق حاد بالشعب الهوائية فيجب استخدام موسعات الشعب الهوائية بالاستنشاق.

ثالثا: للوقاية من نزلات البرد ينصح بعدم الانتقال من الجو الدافئ إلى الجو البارد مرة واحدة .

رابعا: إذا كان هناك مريض بالانفلونزا يتجنب العطس والسعال فى وجه الآخرين، ووضع منديل على الفم والأنف.

خامسا: ينصح بالراحة حتى يتم الشفاء، الهدف الأول هو منع حدوث مضاعفات، والهدف الثانى هو عدم عدوى الآخرين سواء من أفراد أسرته، أو من الزملاء بالعمل.

سادسا: الأطفال المصابين بالحساسية يتجنبوا الخروج، وغلق النوافذ بإحكام لعدم دخول الأتربة، وتناول السوائل الدافئة، مثل المياة العادية، والنعناع والتليو والينسون.

سابعا: أعراض الانفلونزا قد تكون مصحوبة بارتفاع فى الحرارة أو التهاب الحلق أو الرشح.

ثامنا: بمجرد الشعور بأعراض البرد، أو الزكام سواء مصحوبة بارتفاع فى الحرارة، أو لا يتم تناول الأدوية المسكنة مثل الباراسيتامول، ومضادات الهستامين"الحساسية"، وإذا حدث ارتفاع فى درجة الحرارة، أو أى أعراض تنفسية حادة لابد فى هذه الحالة أن يستشير الطبيب المعالج.

إضافة تعليق