"يا خراب بيتك".. حكاية "120 ثانية رعب ودم" في محل "ذهب" بحدائق الأهرام

"يا خراب بيتك".. حكاية "120 ثانية رعب ودم" في محل "ذهب" بحدائق الأهرام سطو مسلح محل مجوهرات

الأخبار المتعلقة

"دماء ونار من أجل الذهب".. تفاصيل السطو على محل جواهرحي بحدائق الأهرام

شاهد عيان يكشف لـ"الوطن" تفاصيل السطو المسلح على محل مصوغات بالهرم

الأمن يتحفظ على كاميرات حادث سرقة محل مجوهرات في حدائق الهرم

سرقة محل مشغولات ذهبية بحدائق الأهرام.. والأمن يبحث عن الجناة

أظهرت إحدى كاميرات محل "الطويل"، للمشغولات الذهبية، الذي يقع بشارع الجيش بمنطقة حدائق الأهرام، أن الجريمة استغرقت 120 ثانية، وأوضح تفريغ الكاميرات، أن أحد المتهمين دخل المحل حيث يوجد مواطن بصحبة زوجته وصاحب المحل واثنين من العاملين، وعقب دخوله أخرج من طيات ملابسه "طبنجة"، وهدد بها العاملين بالمحل وحاول صاحب المحل مقاومته، فأطلق المتهم عليه الرصاص، بالتزامن مع دخول باقي المتهمين وعددهم "3" كانوا ملثمين ومدججين بالأسلحة النارية، واستولوا على المشغولات الذهبية الموجودة بالمحل وفروا هاربين.

وأثناء تنفيذ الجريمة ظل صاحب المحل يردد عبارات "يا خراب بيتك.. يا خراب بيتك".. وعقب تنفيذ الجريمة، فر المتهمون هاربين، وفقا لمصادر أمنية.

وكشفت التحريات والتحقيقات، أنه عقب وقوع الحادث، كلف اللواء علاء الدين سليم، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، ضباط من قطاع الأمن العام، وإدارة البحث بالجيزة، تحت إشراف اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبدالتواب، نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد أسامة عبدالفتاح، رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والعقيد محمد راسخ، مفتش المباحث، والمقدم محمد الصغير، رئيس مباحث الهرم، لضبط المتهمين، وبدأت القوات في فحص البلاغ ومناقشة صاحب المحل مراجعة الكاميرات، للوقوف على ملابسات الواقعة.

انتقلت "الوطن" إلى مكان الواقعة محل "مجوهرات الطويل" بشارع الجيش، ورصدت تفاصيل دقائق الرعب التي سيطرت على سكان ورواد المنطقة وقت ارتكاب المتهمين للواقعة.

وقال محمد إبراهيم محاسب، أحد سكان المنطقة، وشاهد على تفاصيل الواقعة، أن عقب صلاة العشاء فوجئوا باقتحام 4 ملثمين يحملون أسلحة نارية المحل وأطلقوا النار بعشوائية، ونجحوا في سرقة كمية كبيرة من المجوهرات.

وأضاف الشاب الثلاثيني، "إن المتهمين عقب تنفيذ الجريمة فروا هاربين مستخدمين سيارة تاكسي داخل منطقة الحدائق وليس إلى خارجها".