جدد شبابك وخليك فى الطبيعى..7 فوائد مذهلة لإضافة العسل للحليب

جدد شبابك وخليك فى الطبيعى..7 فوائد مذهلة لإضافة العسل للحليب جدد شبابك بالعسل واللبن

كتبت أمل علام

إضافة تعليق

ذكر موقع"  Organic facts" أنه يمكن للعسل أن يصنع العجائب إذا تم تناوله بمفردة، ولكن عند اضافة الحليب إليه، فإنه يتمتع بفوائد صحية مذهلة ، فالفوائد الصحية للعسل والحليب تشمل مزايا في العناية بالبشرة وزيادة في القدرة على التحمل. وزيادة مناعة الجسم ،وحماية الجهاز الهضمى ،والتمتع ببشرة ناعمة.

يستخدم العسل لعلاج الكثير من الأمراض بسبب خصائصه المضادة للأكسدة، والمضادة للبكتيريا، والمضادة للفطريات، فضلا عن آثاره المهدئة، والمضادة للإلتهابات على الجهاز التنفسي، من ناحية أخرى، كما أنه يحتوى على الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين" أ "، وفيتامينات "ب "، و" د "، وكذلك الكالسيوم والبروتين، وحامض اللاكتيك، ومع ذلك، يمكن أن تتجمع هذه الصفات عندما يتم أضافة الحليب إلى العسل معا، مما يؤدي إلى بعض الفوائد الفريدة والمرغوبة.

الفوائد الصحية للعسل والحليب..

أولا :العناية بالبشرة

يمتلك كل من العسل والحليب خصائص مضادة للميكروبات والتطهير، لذلك يستخدم قناع العسل لتخفيف حب الشباب، وتزيد هذه الخصائص عندما يتم أخذ الاثنين معا، حيث يتم إعداد العديد من منظفات البشرة باستخدام الحليب والعسل معا، لأن هذا الخليط يعطي البشرة وهجًا صحيًا، يمكن للشخص أيضًا الاستمتاع بالحليب والعسل عن طريق مزجهما بكميات متساوية.

ثانيا :الحليب بالعسل يحمى جهاز المناعة..

العسل هو مصدر جيد من البروبايوتك، حيث يعتبر البروبايوتك من العناصر الغذائية التي تحفز نمو وتطور البكتيريا المفيدة التي تنمو في الأمعاء والجهاز الهضمي.

الكربوهيدرات في العسل تعزيز وظيفة صحية ومناسبة لهذه البكتيريا المفيدة التي لا غنى عنها لصحة وظيفة الجهاز الهضمي، عندما يكون التوازن البكتيري في الجهاز الهضمي جيدًا، فإنه يقضي على عدد من الحالات المهيجة، بما في ذلك الإمساك والتشنجات والانتفاخ، ويمنع نمو البكتيريا الضارة.

ثالثا: يعزز القدرة على التحمل

يتميز كوب الحليب والعسل كل صباح بتحسين قدرة الشخص على التحمل، بينما يحتوي الحليب على البروتين، يحتوي العسل على الكربوهيدرات الضرورية المطلوبة لتحفيز فعال لعملية الحرق، يوفر الحليب والعسل قوة لكل شخص بما في ذلك الأطفال والمسنين.

رابعا: صحة العظام

مع استمرار البحث عن العسل، يتضح تدريجيًا أن العسل يعمل كحامل وناقل للمغذيات من الطعام فى جميع أنحاء الجسم على وجه التحديد، أظهر العسل أنه جزء لا يتجزأ من امتصاص الجسم للكالسيوم، والذى يعتبر الحليب مصدرا غنيا به،

لذلك،فإن تناول العسل والحليب معًا لن يمنح جسمك المغذيات الضرورية (الكالسيوم) فقط لإفادة صحتك العظمية بل سيزيد من امتصاصه فى الجسم، مستويات الكالسيوم المناسبة يمكن أن تمنع حالات مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل.

خامسا: يمنع الأرق

استخدم العسل واللبن كعلاج تقليدى للأرق،العسل هو واحد من الأطعمة السكرية النادرة مما يؤدى إلى زيادة مضبوطة فى كمية الأنسولين التى يتم إفرازها، مما يعزز أيضا افراز هرمون التريبتوفان فى المخ.

عادة ما يتم تحويل التريبتوفان إلى السيروتونين، مما يؤدى إلى الشعور بالاسترخاء علاوة على ذلك، يتم تحويل السيروتونين عادة إلى الميلاتونين، والذى يعزز قدرتك على النوم، يظهر التاثير السلبى لنقص التربتوفان على عدم النوم الجيد،فى دراسة نشرت فى مجلة أبحاث الطب النفسى، أكدت أنه يمكن استخدام العسل والحليب لتقليل الأرق.

سادسا: مكافحة الشيخوخة

مزيج من الحليب والعسل يؤثر على الجسم كله، من خلال جعله رشيقا وشبابا، قام الناس فى العديد من الحضارات القديمة بما فى ذلك الإغريق، والرومان، والمصريين، والهنود بشرب الحليب والعسل للحفاظ على شبابهم، بما أن اللبن والعسل يمكن أن يساعد فى ضمان حياة طويلة، كان الجمع بينهما معروفًا باسم "إكسير الحياة".

تعتبر خصائص مضادات الأكسدة التى تحدث عند الجمع بين الحليب والعسل كبيرة لأن مضادات الأكسدة تهاجم الخلايا المسئولة عن تدهور الجلد، وظهور التجاعيد بالوجه والجسم.

سابعا: مضاد للبكتيريا

وقد أظهرت الأبحاث أن الحليب والعسل لهما تأثير كبيرا على بكتيريا المكورات العنقودية، ويعتقد أيضا أن العسل، الذى يضاف إلى الحليب الدافئ، يشفى من انتفاخ البطن،والامساك، واضطرابات الأمعاء، كما أنهما مفيدان لعلاج الجهاز التنفسي.

هل يصبح العسل ساما فى الحليب الدافئ؟

لا يصبح العسل ساما عند إضافته إلى الحليب الدافئ، ومع ذلك، لا ينبغى تسخين العسل إلى درجات حرارة أعلى من 140 درجة، وفقا للباحثين، فإن العسل، عند تسخينه، ينتج سمًا يسمى هيدروكسى ميثيل فورفورالدهيد"HMF "،لذلك يوصى بإضافة الكمية المرغوبة من العسل فى الحليب الدافئ بدلًا من الحليب الساخن، للحصول على الفوائد الصحية الكاملة لهذا المزيج، فاستمتع بكوب من العسل والحليب.

إضافة تعليق