بالأسماء| نص بلاغ تركي آل الشيخ ضد 23 من مستخدمي "فيس بوك"

بالأسماء| نص بلاغ تركي آل الشيخ ضد 23 من مستخدمي "فيس بوك" تركي آل الشيخ

الأخبار المتعلقة

تركي آل الشيخ يتهم مدير قناة "الأيادي السوداء" على يوتيوب بالسب والقذف

أسماء حسابات بـ"فيس بوك" في بلاغ تركي آل الشيخ ضد 23 شخصا

تركي آل الشيخ بعد تأجيل مباراة الأهلى وبيراميدز: لا نقابل إلا الجاهزين

فيديو| بائع «قمصان بيراميدز»: هدية من تركي آل الشيخ لمشجعي منتخب مصر

تضمن البلاغ الذي تقدم به تركي آل الشيخ، مالك نادي بيراميدز، عبر محاميه محمد حمودة ضد 23 شخصا من مستخدمي موقع التواصل "فيس بوك"، تفاصيل كثيرة حول الأسماء والوقائع موضوع البلاغ.

وجاء نص البلاغ بعد استبعاد العبارات المنسوب ذكرها للمشكو في حقهم، كالتالي:

"مقدمه لسيادتكم الدكتور محمد مصطفي حسين حموده، المحامي بالنقض بصفتي وكيلاً عن السيد تركي عبد المحسن عبد اللطيف آل الشيخ (سعودي الجنسية)

صفته: شاكي

ضد

السيد - أحمد محمد

السيد- سعيد عبد رب النبي

السيد- عمر بكر

السيد- صلاح العرابي

السيد- ابانوب جمال

السيد- إسلام عماد صابر شرف

السيد- مصطفى مجدي مصطفى

السيد- إيهاب مجدي سليمان

السيد- تاج الدين أحمد

السيدة- جاسمين يونس

السيد- محمد عبد الحميد ناجي

السيد- صفوت محمود خميس

السيد- أحمد عيسى

السيد- عماد صليب

السيد- محمد عبد التواب

السيد- محمد السبكي

السيد- أمير البحراوي

السيد- محمد يونس فراج

السيد- محمد مدكور

السيد- جبر خليل

السيد- أحمد إبراهيم سالم

السيد- محمود مغيث

السيد- عبد الرحمن سعودي

أتشرف بعرض الآتي:

(وقائع البلاغ)

للأسف الشديد رأينا في الآونة الأخيرة نتيجة الأحداث والتغيرات التي تشهدها أمتنا وبلادنا بشكل خاص تطاولات على بعض الأشخاص ومنها الشاكي وذلك لتحقيق مصلحة خاصة لبعض الناس، ولا سبب فى ذلك إلا لكونهم لا يتفقون معهم أو يخالفونهم في الرأي ومن يجرؤ على القيام بذلك هم عبدة المال والمنافقين وأصحاب المصالح الدنيوية وهم من يريدون الضلال للبشرية فأتوا للبشرية وحاربوهم عن طريق هذه الظاهرة وهي ظاهرة التقديح والتشكيك والإفتراء بالكذب ورمي الناس الأفاضل بالباطل والافتراء على أناس أفاضل مستغلين هذه الظروف التي تمر بها البلاد والأمة العربية من فتن ودمار وخراب

وذلك لتحقيق مآربهم الشخصية بالنيل من الشرفاء أمثال الشاكي حيث أن الشاكي هو مستشار الديوان الملكي السعودي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالسعودية والاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي والإتحاد العربي لكرة القدم والرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي المصري والذي أعلن اعتذاره عن هذا المنصب منذ أيام وبالتالي فإن الشاكي ينتمي لدولة شقيقة وهي دولة السعودية وهي الدولة التي وقفت بجوار مصر في أزمتها الإقتصادية والسياسية بعد أحداث ثورة 25 يناير وما زالت دولة السعودية تقف بجوار مصر فى كافة أزمتها وتتعاون معها في كافة المجالات الاقتصادية والعسكرية والسياسية

وبالتالي فقد أراد الشاكي أيضا أن يبرز الدور السعودي بالوقوف بجوار مصر من خلال مجال الرياضة حيث وقف بجوار واحد من أكبر الأندية المصرية والعربية والإفريقية وهو النادي الأهلي المصري، حيث قام الشاكي بتقديم تبرعات مالية تصل إلى مئات الملايين من الجنيهات ليقوم النادي الأهلي بإستخدام هذه التبرعات لتطوير منشأت النادي الأهلي ولكن فوجئ الشاكي بعد ذلك بأن هذه المبالغ لم يتم إنفاقها فى المجالات المتفق عليها بين الشاكي والنادي الأهلي المصري فقام الشاكي بمطالبة النادي الأهلي المصري برد هذه الأموال لعدم صرفها فى المجالات المتفق عليها

وقام الشاكي بالإعتذار عن منصب الرئيس الشرفي للنادي الأهلي المصري ومنذ حدوث ذلك الأمر وتلك الأزمة وقد بدأت وسائل الإعلام المختلفة وبعض الشخصيات الإعلامية بنشر سيل من عبارات السب والقذف والطعن فى عرض الأفراد وخدش سمعة العائلات عبر وسائل الإعلام المختلفة حيث فوجئ الشاكي بتقديم تبرعات مالية تصل إلى مئات الملايين ليقوم النادي الأهلي بإستخدام هذه التبرعات لتطوير منشأت النادي الأهلي – ولكن خوف الشاكي بعد ذلك أن هذه المبالغ لم يتم إنفاقها فى المجالات المتفق عليها بين الشاكي والنادي الأهلي المصري فقام الشاكي بمطالبة النادي الأهلي المصري برد هذه الأموال لعدم صرفها فى المجالات المتفق عليها

وقام الشاكي بالاعتذار عن منصب الرئيس الشرفي للنادي الأهلي المصري ومنذ حدوث ذلك الأمر وقد بدأت وسائل الإعلام المختلفة وبعض الشخصيات الإعلامية تنشر سيل من عبارات السب والقذف والطعن فى عرض الأفراد وخدش سمعة العائلات عبر وسائل الإعلام المختلفة حيث فوجئ الشاكي بقيام المشكو فى حقهم بإستخدام مواقعهم الإلكترونية وصفحاتهم الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعي (فيس بوك) لإطلاق سيل من السباب والشتائم وعبارات القذف ضد الشاكي".

واستعرض البلاغ العبارات، التي ذكرت في التعليقات الخاصة بالمشكو في حقهم على آل الشيخ، مضيفا أن تلك العبارات التي وردت على لسان المشكو في حقهم عبر صفحاتهم الشخصية على موقع الفيس بوك قد تضمنت عبارات سب وقذف وإهانة وطعن فى الأعراض وخدش لسمعة العائلات ومن شأن تلك العبارات تعكير صفو العلاقة بين مصر والسعودية، حيث أن الشاكي يمثل شخصية عامة بالسعودية ويشغل عدة مناصب مهمة، حيث إنه يشغل منصب مستشار الديوان الملكي السعودي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالسعودية والإتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي والإتحاد العربي لكرة القدم، ومن شأن تلك العبارات إثارة الفتنة والبلبلة بين الشعب المصري والشعب السعودي وتعكير صفو علاقة الشعبين ببعضهما ومن شأن تلك الألفاظ والعبارات الإضرار بالإقتصاد القومي المصري لأن تلك العبارات تشكل إساءة للأسرة المالكة بدولة السعودية

وتابع: لذلك يلتمس الشاكي من سيادتكم إصدار قراركم العادل بإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المشكو فى حقهم وذلك بإتخاذ إجراءات جمع الأدلة اللازمة لتحقيق الوقائع الواردة فى هذا البلاغ وسؤال كل من المشكو فى حقهم وشهود الإثبات وفحص الصفحات الشخصية الخاصة بالمشكو فى حقهم على موقع الفيس بوك على شبكة الإنترنت.

وطلب تحريات المباحث الجنائية عن الواقعة وتكليف الإدارة العامة للمعلومات والتوثيق بإدارة البحث الجنائي بوزارة الداخلية لإعداد تقرير فني حول الواقعة عن طريق فحص الصفحات الشخصية الخاصة بالمشكو فى حقهم على موقع الفيس بوك على شبكة الإنترنت وبيان عبارات السب والقذف والتشهير التي إستخدمها المشكو فى حقه للتحريض ضد الشاكي ودولة السعودية وبيان عبارات خدش اعتبار الشاكي والطعن فى عرضه وخدش سمعة عائلته التي روج لها المشكو فى حقهم على ذلك الموقع وبعد تحقيق ذلك كله إحالة المشكو فى حقهم جميعاً إلى المحاكمة الجنائية أمام المحكمة المختصة لتوقيع أقصى العقوبة عليهم جزاءاً لما إقترفته أيديهم من جرائم مؤثمة قانونا.