محافظ القاهرة ووزير البيئة يناقشان الارتقاء بمنظومة النظافة بالقاهرة

محافظ القاهرة ووزير البيئة يناقشان الارتقاء بمنظومة النظافة بالقاهرة

اجتمع المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة مع الدكتور خالد فهمي وزير البيئة؛ لمناقشة سبل التعاون بين المحافظة والوزارة للارتقاء بمنظومة النظافة بالقاهرة، ووضع التصور الأمثل لإدارة المنظومة عقب الإنتهاء العام القادم من عقود الشركات الكبرى التي تدير منظومة النظافة بالقاهرة مع تحديث المحطات الوسيطة والتوسع بها وتزويدها بوسائل تكنولوجية.

وأضاف عبد الحميد، أن المحافظة تعمل على سرعة تنفيذ أعمال الفرز والنقل إلى المقالب العامة ودراسة إنشاء مقالب عمومية جديدة بعيدة عن المناطق العمرانية تخضع لاشتراطات وزارة البيئة لاستغلالها فيما بعد الاستغلال الأمثل.

وأكد محافظ القاهرة، ضرورة الاستعداد لوضع النظام الأمثل لمنظومة النظافة بالقاهرة والاعتماد على الجمع السكني بانتظام والنقل من المنزل إلى المحطات الوسيطة، ورفع الصناديق الكبرى من الشوارع بمعرفة شركات شبابية صغيرة ومتعهدين بهيئة نظافة وتجميل القاهرة، بحيث لا يزيد إجمالي أعمال الشركة عن حي واحد ويمكن الاعتماد على أكثر من شركة في الأحياء الكبرى.

وأشار إلى ضرورة تشديد الرقابة على قيام كل شركة بالأعمال المنوطة بها، وفي حالة عدم الالتزام يتم فسخ التعاقد معها فورًا وإحلال بديل لها، لافتًا إلى عدم شراء أي معدات جديدة للنظافة إلا بارتباطها بعقود صيانة من الشركات الموردة لا تقل عن خمس سنوات؛ حفاظًا على المعدات والتأكد من عملها بكفاءة.

وأوضح المحافظ أنه سيتم تزويد سيارات نقل المخلفات بنظام التتبع GPS لسهولة تتبع حركتها ورصدها والتأكد من التزام السائقين بالمسار المحدد وإلقاء حمولتها بالمقالب المخصصة، وتشكيل لجنة مشتركة من الوزارة والمحافظة لدراسة أحد المواقع لتشغيله كمقلب عام وتطبيق اشتراطات الكود المصري للبيئة على الموقع واحتياجاته ورفع نتائج الدراسة لاتخاذ القرار النهائي.

في سياق متصل، أكد د. خالد فهمي وزير البيئة، تقديم الدعم الكامل لمحافظة القاهرة فنيًا وماديًا كجهة معاونة للارتقاء بمنظومة النظافة بالعاصمة، والحد من التلوث البيئي بكافة مناطق القاهرة وتقديم كافة الإمكانيات للتوسع في أعمال التشجير والمسطحات الخضراء ورفع كفاءة القائم منها، مما سيكون له من أثر إيجابي في تحسين البيئة.