المسلمانى: أحد أعضاء جمعية جائزة نوبل وصف بوب ديلان بالمتعجرف.. فيديو

المسلمانى: أحد أعضاء جمعية جائزة نوبل وصف بوب ديلان بالمتعجرف.. فيديو

قال الاعلامى أحمد المسلمانى، إن فوز الموسيقى والشاعر العالمى بوب ديلان بجائزة نوبل، كان مصدر فرح للعديد من الأوساط حيث أنه لاول مرة يفوز موسيقى بالجائزة ولكن على الجانب الاخر كانت صدمة للاوساط الادبية بالولايات المتحدة الامريكية حيث رأى كبار الأدباء انه ليس من الطبيعى أن يفوز بجائزة أدبية.

ولفت المسلماني فى برنامج «الطبعة الأولى» المذاع على قناة «دريم»، إلى أن الكاتبة الأمريكية جودى بيكولت تسائلت "هل يمكن لها الفوز بجائزة جرامى للموسيقى وهى أعلى جائزة موسيقى تعادل جائزة أوسكار فى الفن فكيف له الفوز بجائزة نوبل للاداب".

وأوضح المسلمانى، أنه منذ إعلان اللجنة الملكية لجائزة نوبل فى السويد فوز ديلان بجائزة نوبل للأدب يوم 13 أكتوبر 2016 وحتى الآن لم تستطع اللجنة التواصل مع ديلان لإبلاغه بفوزه رسميا والتنسيق معه لحضور مراسم الاحتفال.

وأشار المسلمانى الى أن الحفل ويقام 10 ديسمبر كل عام فى ذكرى الفريد نوبل صاحب الجائزة، لافتا إلى أن ديلان أول موسيقى فى العالم وفى التاريخ يفوز بجائزة نوبل للاداب وهو شاعر غنائى وموسيقاه أثرت فى الشباب .

وأوضح المسلماني، أنه مؤخرا ظهر ديلان فى لاس فيجاس ولكنه لم يتحدث او يشير الى حصولة على جائزة نوبل ويعد ذلك السبب الرئيسى الذى دفع أحد أعضاء الجمعية الملكية لجائزة نوبل لوصفه بأنه متعجرف وصفيق، لأنه لم يرد على هاتفه مما دفع الأكاديمية الملكية بالسويد الخروج ببيان حول أن هذا الوصف لا يعبر عن الأكاديمية الملكية.

وذكر المسلمانى أن انبهار ديلان بام كلثوم أكثر من انبهاره بالحصول على جائزة نوبل جاء ذلك على هامش حوار لاحد كبار المطربات اليونانية فى مجلة استرالية حيث سردت لقاء لها ب ديلان فى الستينيات وعندما سألها ديلان عن مثلها الاعلى فى الغناء فاجابت بأم كلثوم وكان لديلان أيضا نفس الرد كما ان ديلان صرح عقب وفاه ام كلثوم انها لم تمت وهى موجودة بفنها وانها من اعظم الفنانين على مر التاريخ مما دفع المسلمانى للتنوية إلى إعادة استخدام القوى الناعمة لإحياء وجود مصر بين الدول الكبرى .