بلاغ ضد «توكل كرمان» لاتهامها القضاء المصري بـ«الفاسد»

بلاغ ضد «توكل كرمان» لاتهامها القضاء المصري بـ«الفاسد»

تقدم طارق محمود، محامي بالإسكندرية، ببلاغ، اليوم الثلاثاء، إلى نيابات استئناف الإسكندرية برئاسة المستشار سعيد عبدالمحسن، حمل رقم 15172 ضد الناشطة «توكل كرمان» يمنية الجنسية والعضو الفاعل للتنظيم الدولي للإخوان؛ لنشرها عبر «فيسبوك» تصريحات اتهمت القضاء المصري بالفساد.

وجاء ذلك في أعقاب الحكم الصادر من محكمة النقض، بتأييد سجن الرئيس الأسبق «محمد مرسي» وآخرين، 20 عامًا في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث الاتحادية»، حيث وجهت ألفاظًا وعبارات تُمثل إساءة بالغة لرئيس الجمهورية.

وأضاف «محمود» في بلاغه، أن «كرمان» دأبت على مهاجمة الدولة المصرية ومؤسساتها والتحريض عليها في المحافل الدولية، بغرض إثارة الفوضى والإضطربات؛ تنفيذاً لتعليمات التنظيم الدولي للإخوان؛ بهدف اجتياح مصر عن طريق المليشيات المسلحة، وهو ما يمثل تحريضًا واضحًا على الدولة المصرية.

واتهم البلاغ، «كرمان»، بأن تصريحاتها تمثل جُرائم وإهانة للقضاء المصري، وسب رئيس الجمهورية، ونشر أخبار كاذبة، والتحريض على مؤسسات الدولة؛ بغرض إسقاطها وإشاعة الفوضى والاضطرابات، وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين بها، وهي الجرائم المؤثمة قانونًا بموجب نصوص قانون العقوبات.

وطالب "المحامي"، بفتح تحقيقات عاجلة وفورية في وقائع البلاغ، ووضع اسم «توكل عبدالسلام كرمان» على قوائم ترقب الوصول ومخاطبة «الأنتربول»؛ لإلقاء القبض عليها، كما طالب بإرفاق المستندات بالبلاغ والتي تؤكد ثبوت وقائع الاتهام.

وفي ذات السياق، قال "المحامي"، إنه سيتقدم بطلب رسمي للجنة النرويجية لجائزة نوبل للسلام؛ لسحب الجائزة الممنوحة إليها عام 2011، بسبب تحريضها على العنف المسلح ضد مصر، متسائلا: كيف تحصل "كرمان" على جائزة نوبل للسلام، وهي من تحرض المليشيات المسلحة على اجتياح مصر، مثلما حدث في اليمن، كما ورد بمنشوراتها.

واختتم "المحامي"، أن "كرمان" تتلقى تمويلا ضخمًا بصفة دورية من التنظيم الدولي للإخوان؛ لإشاعة الفوضى والفتن والاضطرابات في مصر؛ من خلال تدويناتها التي تُهين فيها رموزها وقياداتها؛ تنفيذاً لمخططات الجماعة الإرهابية والتي تهدف لإسقاطها، لافتا إلى أنها من الأسباب الرئيسية للفوضى الحاصلة في اليمن الآن.