تجديد حبس 6 ضباط و12 شرطيًا في هروب سجن المستقبل

تجديد حبس 6 ضباط و12 شرطيًا في هروب سجن المستقبل سجن المستقبل بالإسماعيلية

قرر قاضي التجديدات بمحكمة الإسماعيلية الجزئية، اليوم الثلاثاء، تجديد حبس 18 من رجال الشرطة بينهم 6 ضباط  و12 شرطيًا لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات في قضية الهروب من سجن المستقبل.

وشمل قرار تجديد الحبس لمعاون مباحث سجن المستقبل المركزي بالإسماعيلية ومشرف الخدمات بالسجن، وضابط النوبتجية، ومأمور السجن، ورئيس المباحث، وملازم أول.

وحبس 12 شرطيًا من بينهم 9 أفراد شرطة، و3 درجات ثانية من قوة تأمين السجن  وقت حدوث عملية الهروب ، ومن بينهم المتهم الرئيسي وهو الشرطي المتهم بإدخال الأسلحة الآلية والذخيرة للمتهمين الهاربين داخل السجن، مقابل تقاضيه رشوة مالية بلغت 100 ألف جنيه.

كما جددت النيابة العامة حبس المتهمة "أميرة.ا" زوجة المتهم المقبوض عليه في أحداث الهروب "عوض الله موسى" والتي اعترفت بأنها سلمت للشرطي المتهم الأسلحة والذخيرة لتهريبها إلى المتهمين داخل السجن، كما اعترفت  بتسليمه مبلغ الرشوة قبل واقعة الهروب بأيام .

ووجهت النيابة العامة للضباط المحبوسين تهم الإهمال، والإهمال الجسيم في أداء واجبات عملهم، ما أدى إلى هروب 6 سجناء من سجن المستقبل المركزى بالإسماعيلية مساء الخميس  الماضي وترتب عليه استشهاد ضابط شرطة، ومواطن أثناء المطاردات الأمنية  مع المتهمين الهاربين.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة على مدار الأيام الماضية تورط أحد العناصر الشرطية في عملية الهروب  من داخل السجن بقيامه بإدخال أسلحة ألية للجناة مكنتهم من الهروب وسهلت لهم عملية الهروب وتسببت في مقتل ضابط شرطة ومواطن وإصابة شرطي.وكانت تحقيقات النيابة  كشفت تعطل كاميرات المراقبة داخل السجن منذ عامين وعدم كفاية  القوة التأمينية للسجن وقصور في إجراءات التأمين الخاصة بدخول وخروج سيارات الترحيلات .

وتستمر الحملات الأمنية بالإسماعيلية لملاحقة الهاربين  فيما مازال 5 آخرين هاربين بينهم العناصر الثلاثة شديدة الخطورة .