السيسى: حريصون على فتح المجال السياسى أمام الجميع

السيسى: حريصون على فتح المجال السياسى أمام الجميع الرئيس عبد الفتاح السيسي

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسى، مساء أمس الثلاثاء، مشاركته فى جلسات المؤتمر الوطنى للشباب المنعقد فى شرم الشيخ، وشارك فى لقاء ضم ممثلين عن 21 حزبا سياسيا من مختلف التيارات والتوجهات السياسية.

وأشاد الرئيس السيسى، خلال اللقاء بمشاركة الشباب فى العمل السياسى ومساهتمهم فى إثراء النشاط البرلمانى، مؤكداً على أن شباب مصر يبعث الأمل وأنه لا خوف عليها فى وجود شبابها.

وأكد السيسى، على أن مصر ستتمكن بطاقة وعطاء شبابها من تخطى جميع التحديات، معربا عن ثقته فى قدرة الشباب على صياغة مستقبل أفضل لمصر، مشيرا إلى أهمية أن يُشكل الشباب جسراً بين الدولة والشعب، وأن يساهموا فى زيادة الوعى الحقيقى بالتحديات القائمة ويطرحوا الافكار التى تساعد على التغلب عليها.

وأجرى الرئيس خلال اللقاء حواراً مع الشباب وممثلى الاحزاب السياسية، مؤكدًا حرص الدولة على فتح المجال السياسى أمام الجميع، مشيراً إلى أن كل الاحزاب السياسية تعمل بلا قيود، وأنه لم يتم المساس أو الصدام مع أى حزب من الاحزاب السياسية القائمة.

ونوه السيسى، إلى أهمية الدفع بالشباب ومشاركتهم فى انتخابات المحليات القادمة، مؤكداً على أهمية مساهمة الشباب فى الارتقاء بالمحليات والنهوض بأوضاعها، مشيدًا بدور المرأة المصرية، مشددًا على أن الظروف الاقتصادية التى مرت بها البلاد كانت اختباراً حقيقياً تمكنت المرأة المصرية من اجتيازه والنجاح فيه بجدارة، وأثبتت حجم ما تتمتع به من مسئولية، والدور الكبير الذى تقوم به بكل تجرد وحب تجاه أسرتها ووطنها.

استمع الرئيس إلى عدد من الأفكار والمقترحات التى تم طرحها خلال اللقاء، حيث وعد بدراستها، مؤكداً على أهمية أن يراعى الجميع الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد حتى تتمكن من تجاوزها قريباً.

وأكد السيسى على حرص الدولة على تقديم جميع التسهيلات الممكنة للشباب، لإنشاء المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، مشيراً إلى اتخاذ عدد من الخطوات التى ستسهل إنشاء المشروعات الصغيرة وتمويلها، وذلك من خلال توفير المنشآت الجاهزة وتسهيل منح التراخيص، بالإضافة إلى اطلاق المرحلة الاولى من مشروع المليون ونصف المليون فدان.