"الاتصالات": إنشاء مصنع للإلكترونيات بالتعاون مع شركة إنسبر الصينية

"الاتصالات": إنشاء مصنع للإلكترونيات بالتعاون مع شركة إنسبر الصينية جانب من اللقاء

استقبل المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قيادات شركة إنسبرinspur الصينية العالمية العاملة فى مجالات التكنولوجيا المختلفة، وتم خلال اللقاء مناقشة خطة أعمال الشركة التى تهدف لتوسيع استثماراتها فى المنطقة، واختيار مصر لكى تصبح مركزاً رئيسياً لأعمالها فى منطقة الشرق الأوسط، لما لمسته من مقومات إيجابية فى السوق المصرية والدعم الذى تحرص الدولة على توفيره لجذب الشركات العالمية المتخصصة لتوطين أحدث أنواع التكنولوجيا فى العالم.

وخلال اللقاء أكد المهندس ياسر القاضى أن مصر سوق جاذبة للاستثمار، وتبذل كافة الجهود لجذب المزيد من الاستثمارات العالمية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ مشيراً إلى العلاقة الاستراتيجية بين مصر والصين فى معظم المجالات، فى مقدمتها الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة صناعة الإلكترونيات، مؤكداً أن هناك شركات صينية سوف تبدأ التصنيع فى مصر قريباً.

وعقدت أسماء حسنى، رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، اجتماعاً موسعاً ضم ممثلى شركة إنسبر، وتم خلال الاجتماع استعراض أحدث مشروعات الشركة وأنظمة التشغيل الخاصة بها، فيما يتعلق بمنصات الحوسبة السحابية، والبيانات العملاقة، ووسائط الإعلام الرقمى، والتى تخدم العديد من القطاعات، مثل الخدمات الحكومية والقطاع المالى والتعليم والاتصالات حول العالم، كما تضمنت المباحثات بين الجانبين دراسة التعاون لإنشاء مصنع للإلكترونيات فى مصر، وخدمات الحكومة الذكية، ومن بينها إنشاء مركز للبيانات الحكومية المزمع إنشاؤه بالمنطقة التكنولوجية بمدينة برج العرب.

وأكد مسئولو الشركة رغبة الشركة الاستثمار فى مصر، والاستفادة مما تقدمه الحكومة المصرية من مزايا وحوافز، والتى تمثل بيئة داعمة للاستثمار، وتأمل الشركة فى حجم الأعمال - بعد إتمام الدراسات الفنية اللازمة مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات - لتشمل مشروعات أخرى كبيرة، منها البنية المعلوماتية، والبحوث والتطوير، ونقل التكنولوجيا والمعرفة، وتدريب الكوادر لخدمة أسواق أفريقيا والشرق الأوسط، إلى جانب التصنيع الحواسب والخوادم وتقديم حلول الحوسبة السحابية.

وتعمل الشركة فى مجالات البرمجيات والحوسبة السحابية وتصنيع الخوادم والحاسبات وتطوير البنية التكنولوجية ومراكز البيانات العملاقة، ولها نشاط فى 85 دولة حول العالم، ولديها 26 فرعا فى الصين وخارجها، بالإضافة إلى مراكز بحوث وتطوير.