البابا تواضروس: النجاح نعمة من الله .. والإنسان عليه الشكر

البابا تواضروس: النجاح نعمة من الله .. والإنسان عليه الشكر

أكد البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندريه، بطريرك الكرازة المرقسية، أن النجاح رحلة الحياه وليست مجرد مرحله بالحياة وليعيشة الإنسان يحتاج لعوامل رئيسية.

وقال تواضروس خلال كلمة بالعظة الأسبوعية بكنيسة مارجرجس بالظاهر، إن النجاح نعمة من عند الله يمنحها كسائر النعمة المتعددة التى يمنحها للإنسان كسائر عطاياه، وتستلزم ان يكون شخص قريبا لله فى حياته ويكون شاكرًا ، موضحًا بان الإنسان عليه الشكر لله ولا يجوز ادعاء الشخص بان نجاحه جاء بفكرة وعقله وتدبيره الشخصي.

وأضاف، أن عامل الزمن والوقت "التايم" سائر الأعمال تبدأ صغيرة مع الأيام تكبر، وعلي الإنسان يقدر الزمن لإنها نعمة من الله، واعطاها للإنسان بالتساوى دون تمييز جنس او مواهب او لون فإن اليوم 24 ساعة على الجميع.

وتسأل كيف تستفيد من الوقت ؟! مؤكدا بان أحد عوامل النجاح تقدير قيمه الوقت ومن لا يقدر قيمه الوقت لايحقق نجاح.

وتابع: "ان النجاح نعمة من الله من خلال الزمن الذى يقدمه لنا وعلينا نقدر هذه النعمة ونسميه النظام شخص منظم فى كلامة وتصرفاته ويومه، موضحًا بان البشرية بنيت على النظام".

وأشار إلى أن تعب الإنسان ومجهود أحيانا نسميها "الدموع"، فإن النجاح لا يأتى إلا بالتعب والجهد والدموع ليمضي الإنسان خطوات النجاح، مختتما قائلا:" لا نجاح دون اجتهاد ونظام والتعب فانه قانون الحياة".