«ايديتا» يستأنف العمل بعد رفع التحفظ عن كميات «السكر»

«ايديتا» يستأنف العمل بعد رفع التحفظ عن كميات «السكر»

أعلنت محافظة بني سويف في بيان صادر لها، أن مصنع «ايديتا» للحلويات بمنطقة كوم أبوراضي الصناعية شمال بني سويف، قد استأنف عمله بعد توقفه عن الانتاج لمدة 5 أيام بعد رفع التحفظ عن السكر.

وقال البيان، إنه بتاريخ 20 /10 /2016م، وفي إطار متابعة إدارة تموين الواسطي لمصانع السلع الغذائية، توجهت حملة إلى المصنع فتلاحظ لها وجود 2101 طن سكر حر لزوم الإنتاج، فتسرعت الحملة في تقييم الأمر نظرًا لندرة السكر بالأسواق، وحررت عن الواقعة المحضر 9651 إداري مركز الواسطي، وبالعرض على النيابة العامة قررت التحفظ على السكر وطلبت تحريات مباحث التموين عن الواقعة.

وقد اجتمعت اللجنة المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء برقم 2417 لسنة 2016م، لمتابعة السلع الغذائية برئاسة المهندس شريف محمد حبيب محافظ بني سويف، وعضوية مدير أمن بني سويف، وأوصت بإتخاذ الاجراءات الفورية لتقصي الأمر.

وتبين من تحريات قسم مباحث التموين، أن السكر "حر" ومصدره شركة «النيل للسكر»، وأن المخزن الموجود بالمصنع يعد مخرنًا استراتيجيًا لمجموعة مصانع «ايديتا» للحلويات والصناعات الغذائية، وبناءً على ذلك قررت النيابة العامة رفع التحفظ عن السكر.

كما أوصت اللجنة، بإحالة أعضاء الحملة التموينية للشئون القانونية بمديرية التموين والتجارة الداخلية، لتحديد المسئوليات ومجازاة المقصرين.

هذا ومن المقرر أن يقوم المحافظ، اليوم الخميس، بزيارة للمصنع بمنطقة كوم أبوراضي لمتابعة تشغيل المصنع والاطمئنان على الوضع القائم به، وذلك في إطار حرص الدولة على تذليل كافة عوائق الاستثمار وحل مشكلاته، والذي ينعكس بشكل كبير على جهودها في تحقيق التنمية، وتوفير فرص العمل، وزيادة الدخل القومي من حصيلة النقد الأجنبي.

حضر الاجتماع المحاسب محسن فرغلي وكيل وزارة التموين، والعقيد محمد محفوظ رئيس مباحث التموين، وعدد من مفتشي ومسئولي قطاع التموين بالمحافظة.

وقال المحافظ، إن الدولة تدعم وتساند الاستثمار، ولن تقف عقبة أبدا في طريقهم، لافتًا إلى أن الزيارة تهدف إلى رد اعتبار المصنع، مؤكدًا على محاسبة من أخطأ بعد التحقيق.

وأمر المستشار نبيل صادق النائب العام، بتسليم 2101 طن سكر متحفظ عليها بمصنع شركة «إيديتا» للأغذية بمنطقة كوم أبوراضي الصناعية بمركز الواسطي شمال بني سويف، إلى الشركة، بعد تقديم الشركة لمستندات وفواتير تثبت عدم تخزينها للسكر أو احتكاره، وإنما الحصة العادية للشركة التي تستهلكها شهريا.

وباشرت نيابة مركز شرطة الواسطي، التحقيق، تحت إشراف المستشار عماد علي المحامي العام، حيث قررت التحفظ على كميات السكر المضبوطة بشكل مؤقت قبل أن يصدر قرار النائب العام بتسليمها لأصحابها.