بالصور.. سيول وأمطار تضرب السويس وإغلاق 4 موانئ

بالصور.. سيول وأمطار تضرب السويس وإغلاق 4 موانئ مياة الأمطار تغرق شوارع السويس

تعرضت محافظة السويس اليوم الخميس لموجة من الطقس السئ تسبب فى غرق شوارعها بمياه الأمطار وإغلاق 4 موانئ رئيسية بها، وتوقف حركة الصيد بخليج السويس، وتوقف طريق العين السخنة – الزعفرانة، بسبب تعرض طرق الزعفرانة والمناطق الجبلية لسيول شديدة تسببت فى قطع الطريق بمياة السيول.

وأعلنت محافظة السويس حالة الطوارئ بالمحافظة من أجل مواجهة أثار الأمطار واستعدادا لمواجهة السيول بجبال العين السخنة.

وقال اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مدير أمن السويس، إنه تم إغلاق طريق العين السخنة بسبب السيول الموجودة حاليا بطريق البحر الأحمر، مؤكدا أن قرار الإغلاق حفاظا على أرواح المواطنين وسلامتهم، مؤكدا أنه تم البدء بتنفيذ القرار.

وفى سياق متصل، أكد اللواء هشام أبو سنه، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، أنه تم إغلاق 4 موانئ بالسويس بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأوضح رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، أن الموانئ التى أغلقت هى " الأدبية لنقل البضائع والعين السخنة للحاويات و بورتوفيق للركاب والزيتيات لنقل المواد البترولية ".

وأضاف رئيس موانئ البحر الأحمر، أنه سيتم إعادة العمل بالموانئ فور استقرار الأحوال الجوية بموانئ المحافظة.

وقال الواء أحمد حامد، محافظ السويس، إنه أكد على المستشار العسكري لمحافظ السويس وإدارة المتابعة الميدانية إعداد خطة لمواجهة الأزمات والاستعداد لمواجهة السيول والأمطار بالتنسيق، خاصة مع ما نراة حاليا فى المحافظات من بدء سقوط الأمطار بغزارة.

وأوضح أحمد حامد، أنه يتم التنسيق أيضا بين الجهات المعنية من أجل تأمين الشركات والمصانع بخليج السويس والقرى السياحية القريبة من مخرات السيول.

وأشار المحافظ، أنه تم أيضا تكثيف الاتصالات بمسئولى الشركات البترولية التى تقع بطريق السويس- القاهرة من أجل اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتأمينها.

وفى سياق متصل، أكد العميد محمد الدفراوى، قائد مرور السويس، أنه يتم التنسيق مع الهيئة العامة للطرق والكبارى بتحديد أماكن تواجد المعدات الخاصة بغلق الطرق وغيرها التى يتم استخدامها فى حالة وجود سيول.

وأوضح الدفراوى، أنه يتم على الفور فى حالة حدوث سيول إغلاق الطرق التى تمر بها السيول، ويتم التنسيق حاليا مع المديريات المختلفة بالمحافظة.

وقال الشيخ محمد خضير، شيخ قبيلة العامرين بالعين السخنة، إننا حاليا نراقب أماكن تجمع المياة فى مخرات السيول سواء بجبال عتاقة أو العين السخنة.

وأشار محمد خضير، أن القبائل البدوية خلال الأعوام الماضية شاركت فى انقاذ قرى سياحية تعرضت لهجوم مياه السيول عليها القادمة من مخرات السيول.