تفاصيل جديدة عن أزمة النجم المغربي سعد لمجرد

تفاصيل جديدة عن أزمة النجم المغربي سعد لمجرد

قال وزير الثقافة المغربي "محمد الأمين الصبيحي": "نتابع قضية لمجرد باهتمام كبير، وقد أجرينا اتصالات مع السلطات الفرنسية من أجل توضيح هذه المسألة"، موضحًا أن "لمجرد" نجم كبير في الأغنية المغربية، و نفعل كل ما هو ضروري لحل المشكلة".

وأكد "الصبيحي" أنه على تواصل مع المعنيين بالشأن في السلطات الفرنسية، منذ إعلان القبض على "لمجرد"، حيث آثار خبر إلقاء القبض على الفنان المغربي سعد لمجرد في باريس على يد الشرطة الفرنسية، بتهمة "محاولة اغتصاب" فتاة بأحد الفنادق، جدلاً واسعاً بين جمهوره وفي الوسط الفني.

ودشن رواد موقع "تويتر" هاشتاج "#سعد_لمجرد"، وقاموا بنشر صورته أثناء اصطحابه الشرطة في باريس العاصمة الفرنسية.

وتتهم الفتاة الفرنسية "لمجرد" بالتحرش بها في الفندق الذي يقيم فيه "ماريوت شانزيليزي"، ومحاولة اغتصابها خلال قضائها سهرة معه.

لم تكن واقعة الاغتصاب هي الواقعة الأولى التي ترتبط بـ "لمجرد"، فقد اتهمته مسبقا فتاة أمريكية باغتصابها في منزله في «بروكلين» بحجة مشاهدة كليبه الأخير في الولايات المتحدة الأمريكية، في فبراير عام 2010، أثناء إقامته هناك، وقامت السلطات الأمريكية بإصدار أمر بالقبض عليه في مايو الماضي على أثر هذه الواقعة، ولكن لم يتم القبض عليه لعدم تواجده بنيويورك.

وكشفت وسائل إعلام مغربية عن تفاصيل جديدة  ذكرت أن محامياً أمريكياً، من أصول فلسطينية، في طريقه إلى باريس؛ من أجل ضم قضية موكلته الأمريكية، إلى ملف سعد لمجرد، أمام القضاء الفرنسي.

وفجر الفنان المغربي الشاب حاتم عمور مفاجأة كبيرة بعد إعلانه خروج زميله المغربي سعد المجرد بكفالة مالية بعد تدخل من كبار رجال الأعمال والسياسة في المغرب.. قائلًا: "ألف مبروك سعد"، إلى جانب إشارة النصر.