انتحار تلميذ ابتدائى فى بنى سويف تاركا رسالة لأهله: سامحونى أشعر بالذنب

انتحار تلميذ ابتدائى فى بنى سويف تاركا رسالة لأهله: سامحونى أشعر بالذنب الطفل

انتحر تلميذ بابتدائى شنقاً، عن طريق ربط حبل فى سقف غرفتة بقرية جزيرة ببا التابعة لمركز ببا جنوب محافظة بنى سويف.

تلقى اللواء محمد الخليصى، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بنى سويف، إخطاراً من اللواء خلف حسين، مدير المباحث، يفيد تلقيه إخطاراً بالعثور على جثة طفل يدعى "على محمد عيد"، 11 سنة، ومقيم بقرية جزيرة ببا، جثة هامدة ومعلقا فى حبل داخل غرفته.

وعلى الفور انتقل  الرائد أحمد عبد العظيم، رئيس مباحث مركز شرطة ببا بإشراف العميد خالد عبد السلام رئيس مباحث المديرية، إلى مكان البلاغ، وبسؤال أهليته تبين أن الطفل بالصف الخامس الابتدائى، وأقدم على شنق نفسه بحبل مثبت بسقف غرفته المسقوفة بالخشب، دون وجود إصابات ظاهرة بالجثة، وعثر بجانبه على وصية  لأسرته، يبلغهم فيها إنه اعتاد الكذب عليهم ويشعر بالذنب تجاهم، طالباً مسامحتهم على ما فعله.

أمرت نيابة مركز شرطة ببا جنوب بنى سويف، بإشراف المستشار عماد على المحامى العام لنيابات بنى سويف، بالتصريح بدفن الجثة، وتكثف مباحث المركز تحرياتها حول الواقعة، والتأكد من صحة الوصية التى تركها الطفل بخط يده من عدمها.