وزير الثقافة يتفقد الجناح المصري في معرض الجزائر للكتاب

وزير الثقافة يتفقد الجناح المصري في معرض الجزائر للكتاب

تفقد الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، يرافقه الدكتور عز الدين مبهوبي وزير الثقافة الجزائري، معرض الجزائر الدولي للكتاب، السبت.

تجول الوزيران في جناحي وزارتي الثقافة المصرية والجزائرية، ودور النشر المصرية المشاركة، وعدد من دور النشر العربية.

وحرص الوزير علي اقتناء عدد من الكتب، كما وجه بترجمة كتاب «أمازيغ مصر» من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية.

والتقي الوزيران مع جمهور المعرض، في ندوة حاشدة، أقيمت بالجناح المصري.

قال الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة: "لقد جئت إلى الجزائر أكثر من مرة ولكن مشاركتي هذه المرة، والتي تأتي فيها مصر باعتبارها دولة ضيف الشرف، هي تأكيد على أن الثقافة هي أداة ربط وتجميع".

وأضاف أن "وجودنا بالمعرض طبيعي، وغير ذلك لا يكون طبيعيا"، لافتا إلى أن مشاركة مصر كدولة ضيف شرف، هي دعوة كريمة من الشاعر الدكتور عز الدين ميهوبي وزير الثقافة الجزائري، ومن الدولة الجزائرية كلها، ونحن نسعد بها.

وتابع «النمنم» أن "بداية التعاون هو توجيه الدعوة لأن تكون الجزائر ضيف شرف معرض 2018، كما تم الاتفاق على إنشاء لجان بحث أثري ما بين الدولتين، فالعلاقات قديمة وتعود إلى تاريخ طويل، فعلى الرغم من أن العلاقة نشأت مع الثورة الجزائرية، بدافع وطني وعربي إلا أن العلاقات قديمة منذ العصر الفرعوني، فكلا الدولتين بهما أهرامات، كما أنه كان هناك رحلات سكانية خلال التاريخ".

من جانبه، قال الدكتور عز الدين ميهوبي وزير الثقافة الجزائري: "مصر لم تغب في أي طبعة من طبعات المعرض"، لافتا إلى أن اختيار مصر كضيف شرف، مسألة عادية، فهي لديها ثقلها الأدبي والعربي، بما قدمته من أسماء كبيرة، وأن وجود مصر إضافة وقيمة مضافة للمعرض".

ولفت إلى أن "التعاون والتبادل الثقافي ما بين مصر والجزائر دائم، وهناك جسور متينة للتواصل الثقافي، فمصر حاضرة في كل المهرجانات الثقافية والفنية، وكذلك الجزائر".

وأعلن عن انطلاق التعاون في مجال جديد، هو التعاون في عمل البحوث الأثرية للاستفادة من خبرات مصر في علم الاثار، وقد تم الاتفاق مع باحثين مصريين لإلقاء الضوء على المواقع الأثرية الجزائرية وإزالة الغيار من عليها.