«الشربيني» عن واقعة «إياد مدني»: تعاملت بدبلوماسية.. وتواصلت مع «الخارجية» قبل الرد

«الشربيني» عن واقعة «إياد مدني»: تعاملت بدبلوماسية.. وتواصلت مع «الخارجية» قبل الرد

قال الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم، إنه تعامل مع حديث أمين عام منظمة التعاون الإسلامي –إياد مدني- بشكل دبلوماسي، لأنه في هذا الموقف لا يمثل نفسه، بل يمثل بلده.

وأضاف الوزير، في تصريحات خاصة لـ"الشروق، أن هذه المواقف يترتب عليها أمور كثيرة وعلاقات دول ببعضها البعض، وبالتالي فلا خيار عن الرد بدبلوماسية في مثل هذه المواقف، لافتا إلى أن هذا الرد لا ينتقص من تقديره للرئيس عبدالفتاح السيسي وتقديره له.

وأشار الشربيني إلى أنه تواصل مع الخارجية المصرية قبل تعقيبه على حديث إياد مدني، حيث أكدت الخارجية على ضرورة الرد الدبلوماسي، الذي يليق بمصر وحضارتها ومكانتها بين الدول العربية والإسلامية، وأيضا عدم ذكر أي كلمة أو معنى غير لائقين في الرد، وذلك لعدم إحراج مصر أمام الدول.

وقال الشربيني، إن هذا الرد الدبلوماسي أجبر مدني على الاعتذار بشكل رسمي عن حديثه، لافتا إلى ثناء العديد من رؤساء الوفود وزراء التعليم في الدول الإسلامية مثل المغرب والبحرين والسودان على هذا الرد، مؤكدين جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي في الفترة الأخيرة للنهوض بمصر، وبالمناقشات التي عقدها الرئيس خلال مؤتمر الشباب بشرم الشيخ.

ورفض الشربيني الانتقادات الموجهه له من خلال مواقع التوصل الاجتماعي والتي تتهمه بتقصيره في الدفاع عن بلده وعن رئيسه، قائلا: لم أفعل سوى الواجب، والذي على كل مصري عمله في هذا الموقف، لأن الرد بالمثل كان سيجعل موقف مصر ضعيفا، ولن يكن هناك اعتذار من جهة إياد مدني ولا من منظمة التعاون الإسلامي، لأن الفعل سيكون قابله رد فعل من الجهة الأخرى.

وكان مدني قد ذكر اسم السيسي رئيس مصر بدلا من السبسي رئيس تونس، في مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي المنعقد بتونس، وقال أعتذر السبسي "إنت تلاجتك فيها أكتر من تلاجة السيسي"، مما اضطر وزير التربية والتعليم المصري إلى الرد عليه قائلا: إن ماحدث جاء من قبيل حب المتحدث للرئيسين السيسي والسبسي ولكن يجب التدقيق في الكلمات والأسماء وأيضا في طريقة إلقائها، حتى لايساء الفهم في بعض الأحيان، وأصدر بعدها إياد مدني اعتذارا رسميا عن حديثه السابق.