غضب فى المغرب بعد فرم بائع سمك وسط النفايات

غضب فى المغرب بعد فرم بائع سمك وسط النفايات صورة ارشيفية

صدمت مواقع التواصل الاجتماعي، وعموم الشارع المغربي، بقصة مقتل بائع السمك محسن فكري الذي ألقى بنفسه داخل شاحنة لجمع وطحن النفايات.

فقد شهدت بعض المدن المغربية احتجاجات على مقتل بائع السمك مطحونا في شاحنة نفايات، وانتقل التعبير عن الغضب إلى موقعي فيسبوك وتويتر، حيث رفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي شعارات وهاشتاجات تستهجن ظروف موت البائع.

وتعود وقائع الحادثة بعدما صادرت السلطات المحلية داخل ميناء مدينة الحسيمة المغربية سلعة الشاب، محسن فكري، بحجة أن السمك الذي كان يبيعه ممنوع صيده.

ووفقًا لروايات نشطاء مغاربة على وسائل التواصل، فإن أحد رجال الشرطة رمى سمك البائع في شاحنة نفايات، ما دفع الشاب إلى إلقاء نفسه في الشاحنة احتجاجا على مصادرة سلعته.

كما تناقلت روايات أن مسئولًا أمنيًا أعطى تعليماته لسائق الشاحنة بتشغيل آلة الضغط على النفايات والبائع داخلها، ما أدى مقتله، وبعد انتشار الخبر اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتنديد والغضب.

من جانبها، نفت المديرية العامة للأمن الوطني المغربية الروايات التي تم ترويجها حول الحادثة، وما تناقلته شبكات التواصل الاجتماعى.