وزير الخارجية أمام البرلمان: «مدني» غير قادر على القيام بمهامه.. وتصريحاته ليس لها علاقة بجنسيته

وزير الخارجية أمام البرلمان: «مدني» غير قادر على القيام بمهامه.. وتصريحاته ليس لها علاقة بجنسيته

قال السفير سامح شكرى، وزير الخارجية، إن مصر تقدمت بمذكرة رسمية لمنظمة التعاون الإسلامى، احتجاجًا على تصريحات أمينها العام إياد مدنى، تجاه القيادة السياسية فى مصر، مؤكدًا على أنها تعبيرات وعبارات غير مقبولة تجاه دولة بحجم مصر.

جاء ذلك فى رده على البيانات العاجلة لنواب البرلمان اليوم الأحد، بالجلسة العامة، مؤكدًا على أن تصريحات إياد مدنى، تعد تصرفًا جسيمًا بترديد عبارات غير لائقة وغير مقبولة، بما يعكس عدم قدرته على القيام بأدواره المنوط بها، فى إطار عمله كموظف دولى وأمين عام لمنظمة التعاون الإسلامى، الذى تشرفت مصر بأن تكون أحد مؤسسيها قائلا: "نرفض أن يتم المساس بالقيادة المصرية والشعب المصرى وهو الأمر الذى تطلب اتخاذ إجراءات واضحة فى قيامنا بتقديم مذكرة احتجاح رسمى إلى دول المنظمة وطالبنا بتعميها على الجميع".

وأكد وزير الخارجية أن هذه التصريحات تؤكد ما لمسناه فى أن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامى غير قادر على القيام بمهام عمله المتطلبة، وهو ما يلقى بظلال الشك على قدرته فى تولى مهام منصبه، مشيرا إلى أنه بمجرد صدور هذه التصريحات أصدرت بيانا ضد هذه التصريحات ، وسنتابع كافة الإجراءات تجاهها حماية لمصر ومكانتها ومركزها الإٌقليمى والدولى قائلا:" هذه التصريحات تؤكد أن القائم بها موظف دولى أصبح غير مؤهل للقيام بعمله الدبلوماسى والسياسى والحكومة المصرية ستولى اهتماما بتطورات هذا الموضوع بما يلبى الإدارة الشعبية".

واختتم حديثه أمام النواب:" هذه التصريحات ليس لها علاقة بجنسية قائلها وما حدث فى قاعة البرلمان اليوم من دفاع عن إرادة مصر وقيادتها السياسية تحمل رسائل قوية من الرأى العام المصرى لرفض مثل هذه التصرفات".