وزير الرى يفتتح محطة مياه شرب أنشأتها مصر لجنوب السودان ويوقع مذكرتى تفاهم

وزير الرى يفتتح محطة مياه شرب أنشأتها مصر لجنوب السودان ويوقع مذكرتى تفاهم محمد عبد العاطى وزير الرى

كتبت أسماء نصار

أكد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، أنه على الرغم من الصعوبات التى واجهت التعاون مع دولة جنوب السودان، والصعوبات الاقتصادية التى تواجهها مصر حالياً، فإن ما تحقق بمشروعات التعاون الفنى بين البلدين فى شتى المجالات، لتنمية مجتمع الجنوب ورفع مستوى المعيشة لشعبها الشقيق، يستحق الفخر.

وشدد  عبد العاطى، فى تصريحات صحفية اليوم من جنوب السودان، على الى أهمية تضافر الجهود لمواجهة التحديات المستقبلية التى قد تعوق مسيرة التعاون بين البلدين لتحقيق الأهداف التنموية المشتركة، حيث تعتبره أمرا حتميا للنهوض بالأجيال القادمة بالشكل الذى يؤكد للجميع أن المصالح المشتركة والأهداف المشتركة للدولتين تنعكس فى تنفيذ برامج التنمية المستدامة للشعبين.

أضاف عبد العاطى، أنه تم توقيع مذكرة التفاهم الأولى الخاصة بمشروع خزانات حصاد المياه لإنشاء 4 خزانات لحصاد مياه الأمطار بمنحة مصرية لتوفير مياه الشرب للسكان بالمناطق النائية البعيدة عن المسطحات المائية، لأبناء الجنوب وكذلك توفير مياه للثروة الحيوانية بالمناطق النائية، علاوة على فتح مجالات معيشية جديدة للأهالى (صيد أسماك– زراعات محلية – تجارة بينية) ونقل الخبرات، المصرية للفنيين والمتخصصين بجنوب السودان، مشيرا إلى أنه التقى بالنائب الأول لرئيس الجمهورية، حيث تم استعراض مشروعات التعاون الثنائى بين البلدين.

وأضاف عبد العاطى، أنه  تم  توقيع اتفاق مع جون لوك وزير النقل لدولة جنوب السودان لمشروع تطهير وتأهيل مجرى بحر الجبل للملاحة النهرية لمسافة 105 كيلو متر بين مدينتى جوبا وجميزة شمالاًً، على أن يتم التنفيذ بالتعاون بين الوزارتين ويشمل "تطوير وتأهيل المجرى المائي لبحر الجبل"من مدينة جوبا وحتى مدينة ملكال ليصبح ممراً ملاحياً بدءاً بالقيام بأعمال الرفع المساحى وإعداد مستندات العطاء الخاصة بعملية تأهيل الممر المائى لبحر الجبل وتنفيذ أعمال التطهير للمجرى المائى من كافة أنواع الحشائش وتجسير مجرى النهر وإعداد كافة الدراسات الفنية اللازمة كجزء تمهيدى لمرحلة تنفيذ المشروع.

أوضح عبد العاطى ، أن مشروعات التعاون الفنى مع جنوب السودان تشمل تنفيذ المشروعات التنموية لخدمة المواطنين الجنوب سودانيين مثل مشروع إنشاء المراسى النهرية لأهميتها الإستراتيجية فى ربط المدن والقرى الرئيسية بجنوب السودان ملاحياً، وكذلك للعمل على تسهيل نقل البضائع والركاب، بما ينعكس إيجابياً على الأحوال الاجتماعية والاقتصادية لشعب جنوب السودان، فضلاً عن تحسين الأحوال البيئية والأحوال الصحي، وقد تم أيضاً الانتهاء من المرسى النهرى بمدينة واو.

وأوضح وزير الرى ، أنه  تم الانتهاء من حفر (17) بئرا جوفية فى العديد من ولايات جنوب السودان، وتم تجهيز 6 آبار جوفية منها بنطاق العاصمة جوبا، بشبكات توزيع لخدمة توصيل مياه الشرب الصالحة لــ3000-5000 نسمة لكل بئر، وجارى حاليا تنفيذ بقية الآبار الجوفية البلغ عددها 30 بئرا  جوفيا مزودة بمجمعات لتأمين مياه الشرب النقية لحوالى 500 ألف مواطن، مشيرا إلى أن العمل يتم حاليا بمشروع تأهيل محطات قياس المناسيب والتصرفات بدولة الجنوب بهدف إلى تأهيل المحطات الرئيسية لقياس المناسيب والتصرفات للأنهار بالجنوب، وتوفير البيانات والمعلومات الهيدرولوجية اللازمة لتصميم وتنفيذ المشروعات التنموية التى تخص الموارد المائية فى جنوب السودان، موضحا أنه تم الانتهاء من تأهيل (4) محطات فى ملكال وجوبا وواو ومنجلا، ويتم حالياً قياس التصرفات والمناسيب بها بشكل يومى منتظم.

وأكد عبد العاطى، أنه تم إسناد عمليتين لتأهيل (2) محطة أخرى فى "وبور ونيمولى" الى شركة المقاولون العرب، ويتم حاليا الانتهاء من  تنفيذ محطة "نيمولى" على بحر الجبل، وسيبدأ تنفيذ محطة "بور" على بحر الجبل، وذلك حسب الظروف الأمنية بمناطق التنفيذ بجنوب السودان، علاوة على الانتهاء من تنفيذ محطة رفع بمدينة "واو" لتوفير الاحتياجات المائية للاستخدامات المنزلية والثروة الحيوانية للتجمعات السكانية القريبة من المجارى المائية لحوالى 100 ألف نسمة.

ومن ناحية أخرى افتتح عبد العاطى، محطة مياه الشرب النقية التى تم الانتهاء من إنشائها بجامعة جوبا بحضور وزيرة الموارد المائية والرى ورئيس الجامعة وكبار القيادات من المسئولين والقيادات المحلية، وذلك ضمن مشروعات المنحة المصرية لدولة جنوب السودان.