صحف فرنسية تكشف عن الفتاة التي اغتصبها سعد لمجرد

صحف فرنسية تكشف عن الفتاة التي اغتصبها سعد لمجرد

رفضت المحكمة الفرنسية منح سعد لمجرد، الإفراج المؤقت.. وقرر القاضي تأجيل النظر في قضيته إلى الأسبوع المقبل، حيث سيقبع في زنزانته بمفرده حتى ذلك الوقت؛ مخافة الاعتداء عليه من قبل السجناء.

ويشار إلى أن محامي القصر، سيتوجه للسجن ليخبر ”لمجرد” بقرار المحكمة الذي نزل كالصاعقة على المتضامنين معه والمتظاهرين بباريس.

من جهة أخرى.. نجحت الصحافة الفرنسية في الكشف عن الفتاة التي تتهم الفنان سعد لمجرد بالاعتداء عليها في أحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس.

الفتاة تدعى لورا بريول، وهي فرنسية الأصل، وليست جزائرية- كما أشارت بعض وسائل الإعلام- وتبلغ من العمر "20 سنة".

الموقع، الذي كشف عن هوية الفتاة، لم يعط إضافات كثيرة، حيث نشر فقط صور الفتاة.

يشار إلى أن بطلات برنامج تلفزيون الواقع في فرنسا اشتهرن بقضية سعد لمجرد، ورفعوا نسب المشاهدة به، والسبب أنهم في كل مرة يختارون فتاة ليقولوا هذه هي الفتاة التي ادخلت سعد المجرد السجن.

في حين أنه علم من مصادر قريبة من الفنان المغربي سعد لمجرد، أن الفنانة المغربية نزهة الركراكي والدة لمجرد، تتواجد بباريس، ونقلت يوم أمس الأربعاء إلى أحد المستشفيات.

وجاء نقل الركراكي إلى المستشفى بعد إصابتها بأزمة نفسية حين اطلعت على تفاصيل قضية ابنها المعتقل على خلفية اتهامه باغتصاب فتاة فرنسية.

و قد دخلت الركراكي في نوبة هستيرية من البكاء بمجرد علمها بتأجيل القضاء الفرنسي البث في القضية إلى الأسبوع المقبل.