تونس تقيل وزير الشؤون الدينية بعد مهاجمته الوهابية

تونس تقيل وزير الشؤون الدينية بعد مهاجمته الوهابية الرئيس التونسى السبسى

تونس (أ ف ب)

أقيل وزير تونسى الجمعة غداة اتهامه علنا المدرسة الدينية الوهابية بأنها سبب الإرهاب، فى خطوة سارعت من خلالها السلطات التونسية إلى إقفال الباب على توتر محتمل مع السعودية.

وذكر بيان صادر عن الحكومة التونسية ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد عزل وزير الشؤون الدينية عبد الجليل بن سالم "وذلك لعدم احترامه لضوابط العمل الحكومى وتصريحاته التى مست بمبادئ وثوابت الدبلوماسية التونسية".

وقرر رئيس الحكومة "تكليف السيد غازى الجريبى وزير العدل بتسيير وزارة الشؤون الدينية بالنيابة".

وجاءت الإقالة غداة إعلان بن سالم أن المدرسة الدينية الحنبلية الوهابية هى سبب التكفير والإرهاب فى العالم الإسلامى اليوم.

وقال بن سالم خلال جلسة لإحدى لجان البرلمان "قلت هذا للسعوديين، قلت لسفيرهم بكل جرأة، وقلت لأمين عام (مجلس) وزراء الداخلية العرب (مقره بتونس) وهو سعودى، قلت لهم +أصلحوا مدرستكم فالإرهاب تاريخيا متخرّج منكم".

وتابع "أقول لكم كعالم ومفكر +التكفير لم يصدر عن اي مدرسة أخرى من مدارس الاسلام، لم يصدر التكفير والتشدد إلا من المدرسة الحنبلية ومن المدرسة الوهابية فأصلحوا عقولكم+".