غرفة القاهرة توقع خلال أيام بروتوكول تعاون مع جامعة بنى سويف لرعاية المخترعين

غرفة القاهرة توقع خلال أيام بروتوكول تعاون مع جامعة بنى سويف لرعاية المخترعين على شكرى نائب رئيس غرفة القاهرة التجارية

كتب إسلام سعيد

توقع الغرفة التجارية للقاهرة بروتوكول تعاون مشترك خلال أيام مع مركز النهضة؛ لرعاية المخترعين بجامعة بنى سويف، ومساعدة المصانع المصرية وصغار الصناع على تطوير انتاجهم وإيجاد حلول مناسبة لما يواجههم من عقبات.

وقال على شكرى نائب رئيس غرفة القاهرة، إن الهدف من التعاون المشترك مع المركز، يتمثل فى السعى إلى زيادة معدلات الإنتاج وتحسين جودة المنتجات لفتح أسواق جديدة لها عربيا ودوليا، بما يؤدى إلى زيادة حصيلة الصادرات فى النهاية، لافتا إلى أنه من خلال الجانبين وبموجب البروتوكول سيتم عمل أبحاث تسويقية لمساعدة المصانع المصرية وصغار الصناع على تطوير إنتاجهم وإيجاد حل لما يواجههم من مشكلات، وذلك من خلال بعض الخدمات، مثل تطوير خطوط الانتاج المختلفة سواء بالإحلال أو التجديد ووضع خطط إنتاج للخطوط الجديدة بما يضمن زيادة إنتاجها، وتدريب العمالة على المهارات اللازمة للإنتاج  بما يؤدى إلى سرعة الأداء، وجودة الانتاج وعمل هندسة عكسية للكروت الالكترونية التالفة، واستبدالها بكروت إلكترونية محلية الصنع بنفس الكفاءة وإيجاد مصادر جديدة للخامات الأولية والبحث عن الأجود والأرخص سعرا.

وأضاف أن التعاون يهدف أيضا إلى البحث عن قنوات تسويق جديدة بأساليب مبتكرة وإعداد درسات الجدوى للمشاريع المرتبطة ببعضها لتبادل الخبرات وزيادة المبيعات، والسعى إلى توفير قنوات اتصال للمشاريع المرتبطة ببعضها لتبادل الخبرات وزيادة المبيعات وإيجاد ممولين ومستثمرين للمشاريع الصغيرة التى تحتاج إلى التوسع وزيادة خطوط الانتاج، وعمل بالتجارب المعملية وإثباتها بالنتائج المعتمدة من أكبر المعامل الهندسية المتخصصة، وتنفيذ العينات الأولية لأى منتج جديد بأفضل شكل وأعلى تنفيذ وإنشاء قاعدة بيانات لكل المصانع الصغيرة والمتوسطة لتسهيل تكاملهم واستفادتهم من بعضهم البعض.

وشدد" شكرى" على أن الفترة المقبلة تحتاج تكاتف كافة الجهات؛ من أجل تنمية الانتاج وتطويره وفتح أسواق جديدة للصادرات، بما يصب فى النهاية فى صالح الاقتصاد بجانب إن التوسع فى الانتاج يفتح أبواب لفرص عمل جديدة؛ لتشغيل الشباب والمساهمة فى تقليص نسبة البطالة، مشيرا إلى أن الغرفة مهتمة بدعم الانتاج لذلك تسعى إلى ذلك مع كافة الجهات المعنية.