"سوريا الديموقراطية" تعلن بدء الهجوم على "الرقة" بدعم أمريكي

"سوريا الديموقراطية" تعلن بدء الهجوم على "الرقة" بدعم أمريكي صورة أرشيفية

أعلنت قوات سوريا الديموقراطية، وهي تحالف فصائل عربية وكردية سورية مدعومة من واشنطن، اليوم بدء معركة تحرير الرقة، المعقل الأبرز لتنظيم "داعش" في سوريا، ما يزيد الضغوط على الجهاديين بعد دخول القوات العراقية إلى معقلهم في الموصل.

وحذر وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر من أن معركة الرقة لن تكون سهلة فيما قال مسؤول أمريكي: "سنسعى أولا الى عزل الرقة للتمهيد لهجوم محتمل على المدينة بالتحديد لتحريرها".

وفي مؤتمر صحفي عقد في مدينة عين عيسى على بعد خمسين كيلومترا شمال مدينة الرقة، قالت المتحدثة باسم الحملة التي أطلقت عليها تسمية "غضب الفرات" جيهان شيخ أحمد "نزف لكم بشرى بدء حملتنا العسكرية الكبيرة من أجل تحرير مدينة الرقة وريفها من براثن قوى الإرهاب العالمي الظلامي المتمثل بداعش".

وبدأت الحملة ميدانيا مساء أمس مع تشكيل غرفة عمليات من أجل قيادة عملية التحرير والتنسيق بين جميع الفصائل المشاركة وجبهات القتال.

وبعد ساعات من اعلان بدء الهجوم، شاهد مراسل لوكالة فرانس برس على تلة تبعد كيلومترا عن عين عيسى، جنديا واحدا على الأقل يضع شارة أمريكية على خوذته، بالاضافة إلى جنود غربيين قرب سيارة عسكرية محملة بالمعدات في وقت يعمل مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية على نقل معدات وأسلحة في منطقة صحراوية.