الشيحى فى الصين للاستفادة من تجربتها فى زراعة الصحراء

الشيحى فى الصين للاستفادة من تجربتها فى زراعة الصحراء

وزير التعليم العالى: التزام مصرى تجاه البحث العلمى لتنمية الاقتصاد المبنى على المعرفة

أكد وزير التعليم العالى، الدكتور أشرف الشيحى، التزام مصر تجاه البحث العلمى، باعتباره حجر الأساس لتنمية الاقتصاد المبنى على المعرفة.

وقال الوزير خلال كلمته بالاجتماع الوزارى لدول مجموعة العشرين المنعقد بالعاصمة الصينية بكين، إن مصر تبدأ عهدا جديدا تتحمل فيه المسئولية التاريخية لإعادة بناء الوطن، وأضاف: «ندرك أن هذا يمكن تحقيقه بتبنى سياسات جديدة واستراتيجيات تؤدى إلى اقتصاد متسارع النمو، مبنى على المعرفة وتطوير بالبحث العلمى، وانتهينا بالفعل من صياغة خطة استراتيجية العلوم والتكنولوجيا 2016 ـ 2030».

وأشار إلى أهمية تقوية أواصر الترابط والتعاون بين المجتمع العلمى المصرى والمجتمعات العلمية لدول مجموعة العشرين، وضرورة التشارك فى نفس الأولويات والتحديات، مؤكدا أهمية الدور الحيوى الذى يلعبه البحث العلمى والابتكار كأداة هامة نحو تنمية الاقتصاد، مشيرا إلى أن استراتيجية مصر العلمية الجديدة، تتضمن عددا من التشريعات تهدف إلى تشجيع الابتكار وتقوية تأثير البحث العلمى على الصناعة، فضلا عن إنشاء مدن العلوم والتكنولوجيا لزيادة التعاون بين المجتمع الأكاديمى والصناعى، لتشجيع الابتكار وريادة الأعمال.

وأضاف الشيحى: «مجمعات العلوم وحاضنات التكنولوجيا التى أقيمت فى بقاع عديدة بمصر لأجل تلبية احتياجات الصناعات القائمة والناشئة وتطلعات المخترعين والمبتكرين والمستثمرين، تلعب دورا فعالا فى بناء اقتصاد مبنى على المعرفة والعلم».

وفى سياق موازٍ، التقى الشيحى بنائبة رئيس الوزراء الصينى ليو يان دونج، ووزير التعليم العالى الصينى ووزير البحث العلمى بجنوب أفريقيا، كما التقى وزير العلوم والتكنولوجيا الصينى ببكين وان كونغ، واتفق الجانبان على دعم إنشاء مركز الخلايا الجزعية وتطبيقاتها العملية، وتفعيل المشروعات المشتركة حول تنويع مصادر المياه وزراعة الصحراء عبر الاستفادة من التجربة الصينية فى هذا المجال، وحدائق العلوم والتكنولوجيا الحالى إنشاؤها فى مصر، إلى جانب تدريب أعضاء هيئة التدريس والباحثين على آليات إدارة حدائق العلوم بالصين.

وأشاد الوزير بالتعاون المصرى الصينى المثمر فى شتى المجالات خاصة فى مجال العلوم والتكنولوجيا، فى إطار الزيارات المتبادلة بين الرئيسين المصرى والصينى، موضحا أن الملتقى يهدف إلى وضع عدد من الآليات والخطط التنفيذية، لتفعيل ما تم الاتفاق عليه فى اجتماع رؤساء قمة العشرين، الذى شارك فيه الرئيس عبدالفتاح السيسى، سبتمبر الماضى.

حضر اللقاء مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات، الدكتور حسام الملاحى، والمستشار الثقافى المصرى بالصين، الدكتور حسين إبراهيم.