الحكومة: الدولة تتحمل زيادرة أسعار المحروقات عن أصحاب المخابز المدعمة

الحكومة: الدولة تتحمل زيادرة أسعار المحروقات عن أصحاب المخابز المدعمة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء

هند مختار

أعلن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء إنه فى ضوء ما أثير من أنباء تُفيد برفع الحكومة أسعار الخبز المدعم نتيجة رفع سعر السولار وتوقف صرف سلع نقاط الخبز، تواصل المركز مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتى أكدت على أن رفع أسعار الوقود وتحرير الجنيه لن يؤثر على سعر رغيف الخبز المقدم للمواطن، وأن الوزارة ملتزمة بصرف رغيف الخبز للمواطنين على بطاقات الدعم بخمسة قروش، كما أعلنت الوزارة أنه سيتم زيادة الدعم على البطاقات التموينية من 18 إلى 21 جنيهاً اعتباراً من أول شهر ديسمبر القادم.

وأضافت الوزارة أن الدولة هى من ستتحمل تكاليف الإنتاج لأصحاب المخابز بعد زيادة أسعار المحروقات، ليصبح اللتر بـ180 قرشًا لأصحاب المخابز البلدية لإنتاج الخبز المدعم بدلاً من 235 قرشًا على أن تتحمل الدولة 55 قرشًا كفرق سعر فى اللتر الواحد وأى زيادات فى تكاليف انتاج الخبز، وذلك تيسيراً على المواطنين ومراعاة لمحدودى الدخل وتأكيداً على حرص الدولة لوصول الدعم لمستحقيه.

وأشارت الوزارة إلى أن كل مخبز تموين ينتج الخبز المدعم لديه حصة من السولار عن طريق محطات تموين محددة، مضيفة أنه تم تشكيل لجان للمرور اليومى على المخابز بمختلف محافظات الجمهورية، للتأكد من توافر الدقيق بشكل طبيعي، ومراجعة مواصفات إنتاج الخبز، وعدم تأثر عمليات البيع بزيادة الأسعار.

وأكدت الوزارة على استمرار العمل بمنظومة الخبز الجديدة، وعدم حدوث أى خلل بها مع استمرار عملية حصول المواطنون على الخبز بشكل طبيعى وبسهولة ويسر، وفى أى وقت وطوال اليوم، كما أنه لم ولن يتم إلغاء تلك المنظومة ولا سلع النقاط أو خفض قيمتها لأنها أصبحت حق من حقوق المواطنين التى اكتسبوها، حيث إن تلك المنظومة الجديدة قضت على إهدار الدقيق الذى كان يتم تسريبه سنويًا.

وأضافت الوزارة أن إجمالى ما يحصل عليه المواطنون من سلع مجانية مقابل توفيرهم فى استهلاك الخبز تصل قيمته إلى حوالى 500 مليون جنيه شهرياً بمتوسط يتراوح ما بين 40 إلى 60 جنيه لكل بطاقة شاملة السلع المجانية والتموينية.

وفيما يتعلق بصرف السلع التموينية المُدعَّمة لأصحاب البطاقات التموينية، فأشارت الوزارة إلى انتظام عملية الصرف لشهر نوفمبر الجاري، مضيفةً أن كافة السلع التموينية متوفرة ويتم التواصل بشكل مستمر مع بقالى التموين فى حال وجود نقص فى أى سلعة، موضحة أن صرف سلع نقاط الخبز مستمر حتى يوم 20 من نوفمبر الجارى كما هو معتاد كل شهر، بينما صرف السلع التموينية مستمر حتى نهاية الشهر الجاري.

وأوضحت أن قيمة سلع فارق نقاط الخبز التى صرفها أصحاب البطاقات التموينية من أول نوفمبر الجارى حتى اليوم بلغت حوالى 350 مليون جنيه.