القوات العراقية تعثر على 100 جثة مقطوعة الرأس في "حمام العليل"

القوات العراقية تعثر على 100 جثة مقطوعة الرأس في "حمام العليل" القوات العراقية

كشفت قيادة العمليات المشتركة العراقية، اليوم الإثنين، عن ارتكاب تنظيم"داعش" الإرهابي قبل أيام لجرائم بحق العراقيين من سكان ناحية "حمام العليل" جنوب الموصل مركز محافظة نينوي شمالي العراق.

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق عبد الأمير رشيد يارالله: إن القوات العراقية التى حررت " حمام العليل" عثرت داخل مقر كلية الزراعة على 100 جثة مقطوعه الرأس، مشيرًا إلى أنه سيتم إرسال فرق متخصصة للكشف عن ملابسات هذه الجريمة النكراء.
ولفت يار الله إلى أن قوات "البيشمركة" الكردية حررت أحياء الانتصار والعسكري وبحزانية القديمة ورأس العين في مركز ناحية " بعشيقة" وتواصل تقدمها لتطهير المدينة وتأمينها.
كان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن فجر يوم الإثنين 17 أكتوبر الماضي انطلاق عملية تحرير محافظة نينوى شمالي العراق ومركزها مدينة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية من سيطرة داعش، بمشاركة قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر و"البيشمركة" الكردية التى تشارك بأربعة آلاف جندي، بمساندة طيران العراق والتحالف الدولي.. ولم تعلن قيادة العمليات المشتركة العراقية تعداد القوات المشاركة في عمليات "قادمون يانينوي" والتى قدرتها مصادر غربية بحوالي 60 ألف جندي، وأشارت إلى أن داعش لديه 6 آلاف مسلح داخل مدينة الموصل.