«التعليم» تعقد اجتماعا الأحد المقبل لبحث مشكلة مصروفات المدارس الدولية

«التعليم» تعقد اجتماعا الأحد المقبل لبحث مشكلة مصروفات المدارس الدولية

أعلن بشير حسن، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم، عن عقد اجتماع يوم الأحد المقبل، في تمام الساعة الـ12 ظهرًا؛ لمناقشة هذه مشكلة زيادة مصروفات المدارس الدولية، وتحصيل الرسوم بالدولار، عقب قرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف العملات الأجنيبة.

ونفى «حسن»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، في برنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الاثنين، إقرار الوزارة لأي زيادات في رسوم المدارس الدولية، مؤكدًا أن الوزارة رفضت أن يتحمل أولياء الأمور أي زيادة في قيمة المصروفات، وألا يتم تحصيل أي رسوم بالدولار.

وتابع: «قانون البنك المركزي ينص على التعامل بالجنيه المصري في مجال السلع والخدمات، سواء في عملية البيع أو الشراء، ومن يُخالف ذلك يُعرض نفسه للسجن أو الغرامة».

وأكد أن تحمل المدارس الدولية لمرتبات المدرسين، والتي تُدفع باليورو أو الدولار، لا يخص أولياء الأمور في شيء، قائلًا: «القرار واضح بعدم التحصيل بالدولار، أو فرض أي زيادات، والمدارس المخالفة تعرض نفسها لوضعها تحت الإشراف المالي والإداري من قبل وزارة التعليم».