"رويترز": قاضية ترفض تسليم ترامب سجلات التصويت في نيفادا

"رويترز": قاضية ترفض تسليم ترامب سجلات التصويت في نيفادا صورة أرشيفية

رفضت قاضية في محكمة ولاية نيفادا طلبا تقدمت به حملة دونالد ترامب الانتخابية بالحصول على سجلات التصويت لمركز انتخابي تابع لـ"لاس فيجاس"، حيث قالت الحملة إنه تم تمديد موعد التصويت المبكر للناخبين الجمعة، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

وكانت حملة ترامب قد تقدمت الاثنين بدعوى أمام محكمة الولاية ضد مقاطعة كلارك لتمديدها فترة التصويت المبكر لمدة ساعتين "لمساعدة منافسة ترامب الديموقراطية هيلاري كلينتون"، على حد تعبير مدير حملة ترامب في نيفادا.

وتنص قوانين الولاية، كما تضيف الوكالة، على وجوب السماح للناخبين الموجودين في طابور الانتظار عند الساعة الثامنة مساء وقت إغلاق مراكز الانتخاب بالإدلاء بأصواتهم في حينها.

وأضافت رويترز أن دعوى حملة ترامب قالت إن موظفي الانتخابات خرقوا قوانين الولاية لسماحهم للناخبين بالوقوف في طابور الانتظار بعد الساعة الثامنة مساء "في مركز انتخابي في سوق لاتيني الأسبوع الماضي خلال فترة التصويت المبكر".

وخلال جلسة المحكمة الثلاثاء رفضت القاضية غلوريا ستورمان طلب حملة ترامب خشية أن يتسبب ذلك بالكشف عن المرشحين المنتخبين من قبل ناخبين بعينهم.

ورفضت القاضية ستورمان طلبا آخر لحملة ترامب بالحصول على معلومات عن موظفي المركز الانتخابي الذين كانوا يعملون في سوق كارديناز اللاتيني عندما جرى اعتماد التمديد، "خشية تعرضهم إلى تهديدات لمساعدتهم الناس ليصوتوا".

من جهتها، أعربت غلين كابلن المتحدثة باسم حملة هيلاري كلينتون عن سعادتها بقرار المحكمة واصفة دعوى ترامب بأنها "رد فعل يائس".