بوش الابن يصوت بورقة بيضاء في الانتخابات الأمريكية

بوش الابن يصوت بورقة بيضاء في الانتخابات الأمريكية جورج دبليو بوش

صوّت الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش، الذي كان رفض مع زوجته لورا تأييد المرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض دونالد ترامب، بورقة بيضاء في الانتخابات الرئاسية، اليوم الأربعاء، بحسب ما أعلن متحدث باسمه.

وقال المتحدث فريدي فورد لوكالة "فرانس برس" إن "الرئيس بوش وعقيلته (لم يصوتا لأي من الأسماء المقترحة أعلاه) للرئاسة لكنهما صوتا للمرشحين الجمهوريين في بقية العمليات الانتخابية" التي شملت انتخاب أعضاء في الكونغرس، وحكاما لعدد من الولايات.

وكان بوش ألمح إلى أنه لم تكن لديه نية بعدم المشاركة في التصويت، وذلك بعد هزيمة شقيقه الأصغر جيب بوش في الانتخابات التمهيدية للاستحقاق الرئاسي.

ولم يقدم أحد من عائلة بوش دعمه لترامب. ولم يحضر أي من الرئيسين السابقين جورج بوش الأب (1989-1993) أو جورج الابن (2001-2009) ولا كذلك جيب بوش، الحاكم السابق لولاية فلوريدا (1999-2007) مؤتمر الحزب الجمهوري في يوليو.

وفي المقابل أسرَ جورج بوش الأب لمقربين منه أنه يعتزم التصويت لمصلحة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.